مجتمع

فلبينيات يروجن للرضاعة الطبيعية بطريقة مختلفة

السبت 2017.8.5 07:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 677قراءة
  • 0 تعليق
صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

نحو ألفي أم فلبينية حاولن تحطيم الرقم العالمي لإرضاع أكبر عدد من الأطفال خلال دقيقة واحدة في مانيلا، السبت، كوسيلة للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية في جنوب شرق آسيا كبديل صحي أكثر للحليب الصناعي الخاص بالرضع. 

وتبنت اليونيسيف وعدد من المنظمات الطبية والصحية في العالم تخصيص الأسبوع الأول لشهر أغسطس، ليكون أسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي بهدف توعية الأمهات وتثقيفهن بأهمية الرضاعة والتعريف بما لها من أهمية غذائية لا تتوفر في البدائل من الحليب الصناعي.

وقال منظمو الحدث لهذا العام، الذي يقام للعام الخامس في مانيلا، إن عدد المشاركات لم يتخطَ الرقم القياسي العالمي الذي يتجاوز ثلاثة آلاف مرضعة، ولكنه اجتذب هذا العام أعداداً أكبر من السنوات السابقة.

ويقال إن الرضاعة الطبيعية مهمة للتدخل في وقت مبكر لعلاج جميع أشكال سوء التغذية ومنع السمنة.

وذكر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في عام 2015 أن نسبة الرضاعة الطبيعية في دول جنوب شرق آسيا من الأقل على مستوى العالم، وتنخفض في تايلاند إلى 12 في المائة.


تعليقات