اقتصاد

15 مليار دولار رشوة جديدة تمنحها قطر لأمريكا تحت غطاء استثماري

الأحد 2019.1.13 04:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 625قراءة
  • 0 تعليق
الرشوة سُنة قطر بعد فريضة رعاية الإرهاب

الرشوة سُنة قطر بعد فريضة رعاية الإرهاب

أعلنت قطر، الأحد، عزمها تعزيز استثماراتها في الولايات المتحدة، لتكون إحدى أدوات التودد للإدارة الأمريكية عبر الرشوة، للحصول على مواقف سياسية، تدعمها أمام المقاطعة العربية.

ونقلت رويترز، اليوم، عن الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، قوله إن الجهاز يستهدف زيادة حجم الاستثمارات في الولايات المتحدة إلى 45 مليار دولار في العامين المقبلين من نحو 30 مليار دولار حاليا.

وتتحضر قطر لضخ 7.5 مليار دولار خلال العام الجاري، ومثلها في 2020، بينما تعصف بها أزمة شح الإيرادات والسيولة، التي دفعتها لتعزيز الاقتراض من البنوك المحلية والخارج.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران من عام 2017 العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر بسبب دعم الدوحة الإرهاب.

وقال منصور إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار للصحفيين، إن الصندوق يتطلع إلى موازنة الاستثمارات بحيث يقترب مستوى الاستثمارات الأمريكية من نظيرتها الأوروبية.

والشهر الماضي، خرج صندوق قطر السيادي "جاهز قطر للاستثمار"، من نادي الكبار، كأكبر الصناديق السيادية حول العالم، إذ احتل الترتيب 11، بإجمالي أصول بلغت 320 مليار دولار، مقارنة مع 345 مليار دولار قبل المقاطعة.

وبعد قرار المقاطعة، هبطت استثمارات قطر في السندات الأمريكي إلى أقل من 300 مليون دولار، مقابل 1.8 مليار دولار قبل المقاطعة، بحسب بيانات وزارة الخزانة الأمريكية.

والأسبوع قبل الماضي، أكد تقرير بثته قناة "قطريليكس" أن قطر هي الدولة الوحيدة في العالم التي أسَّست معها بريطانيا اتفاقية تشكيل سرب عملياتي مشترك من مقاتلات التايفون لحماية الأجواء المتبادلة، وذلك بعد شراء الدوحة 24 مقاتلة تايفون بقيمة 8 مليارات دولار.

وتابع التقرير "تفاخر السفير البريطاني في قطر أجاي شارما، بتطور العلاقات بين الدوحة ولندن خلال 2018، وأوضح أن قطر هي الدولة الوحيدة في العالم التي أسّست معها بريطانيا اتفاقية تشكيل سرب عملياتي مشترك من مقاتلات التايفون".

وقالت صحيفة: "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في سبتمبر/أيلول الماضي، إن قطر أنفقت ملايين الدولارات على جماعات الضغط داخل الولايات المتحدة، في محاولة لكسب ود إدارة الرئيس دونالد ترامب، واستمالته إلى صفها في أزمتها مع الدول العربي.

وأوردت الصحيفة، أن قطر أنفقت 16.3 مليون دولار على جماعات ضغط أمريكية في 2017، وهذا "الدفع الباهظ" يزيد بـ4 مرات عما سددته سنة 2016 لأجل استمالة المؤيدين في واشنطن.

تعليقات