اقتصاد

بريطانيا تقترح فترة انتقالية بعد "بريكست" مدتها سنتان

الجمعة 2017.9.22 07:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 587قراءة
  • 0 تعليق
تيريزا ماي خلال خطابها فى فلورنسا - أ. ف. ب

تيريزا ماي خلال خطابها فى فلورنسا - أ. ف. ب

اقترحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الجمعة، على الاتحاد الأوروبي فترة انتقالية بعد بريكست مدتها سنتان، مؤكدة أن حكومتها ملتزمة احترام واجباتها المالية فيما يخص الموازنة الأوروبية، ولكن دون أن تحدد المبلغ التي ستسدده. 

وقالت ماي - في خطاب من مدينة فلورنسا الإيطالية - إن العلاقات بين بروكسل ولندن ستبقى على حالها خلال الفترة الانتقالية التي تقترحها، وذلك بهدف تأمين خروج "سلس ومنظم" للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.


أضافت أنه "خلال فترة التنفيذ سيظل الناس قادرين على المجيء والعيش والعمل في المملكة المتحدة، لكن سيكون هناك نظام تسجيل.. كاستعداد ضروري للنظام الجديد".

وتابعت: "بدءا من اليوم، تلك الاعتبارات تشير إلى فترة تنفيذ مدتها نحو عامين".

وفي جلسة سؤال وجواب عقب خطابها، قالت ماي: "بالطبع سنغادر بنهاية مارس 2019 والمفاوضات ربما تستمر حتى قرب ذلك الموعد".

ومن جانبه، قال ميشيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، إنه ينبغي أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني من العام القادم لإتاحة الوقت أمام الموافقة البرلمانية عليه.


وصوت البرلمان البريطاني منتصف سبتمبر/ أيلول الجاري، لصالح مشروع قانون ينهي عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، حيث أيّد القانون 326 نائباً مقابل 290، بعد 13 ساعة من النقاشات.

ويهدف القانون الذي تم إقراره إلى إبطال قانون عام 1972 الذي انضمت بريطانيا بموجبه إلى الاتحاد، وبالتالي تحويل 12 ألف تشريع أوروبي إلى التشريعات البريطانية.

تعليقات