سياسة

بريطانيا.. جواز السفر الأزرق يعود بعد بريكست

السبت 2017.12.23 12:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1415قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات مناهضة للبريكست أمام البرلمان البريطاني - أ. ف. ب

مظاهرات مناهضة للبريكست أمام البرلمان البريطاني - أ. ف. ب

أعلنت الحكومة البريطانية، الجمعة، عودة العمل بجواز السفر الأزرق بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي في عام 2019، وذلك "بغرض استعادة الهوية الوطنية". 

وقالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن "جواز السفر البريطاني يعبر عن استقلالنا وسيادتنا ويمثل مواطنتنا في أمة عظيمة". وأضافت "لذا أعلنا أن جواز السفر الأزرق سيعاد العمل به بعد خروجنا من الاتحاد الأوروبي في 2019".

رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي

وستستغنى بريطانيا عن الجواز الأحمر الداكن والذي تعتمده بشكل مشترك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد انفصالها عن التكتل في مارس/ آذار 2019.

 ودعم السياسيون المؤيدون لبريكست بحماسة التغيير الرمزي بشكل كبير، فيما سخر الداعمون لبقاء بريطانيا في التكتل من هذه الحماسة.

وقال وزير الهجرة البريطاني براندون لويس إن "الخروج من الاتحاد الأوروبي يمنحنا فرصة فريدة لاستعادة هويتنا الوطنية وتأسيس مسار جديد لنا في العالم".


وأضاف أن جواز السفر الجديد سيكون "أحد أكثر وثائق السفر أماناً في العالم" وسيتضمن مزيجاً من الإجراءات الأمنية لحمايته من الاحتيال والتزوير، حيث سيتم تغيير صفحة صورة حامل جواز السفر، بحيث تصبح مصنوعة من مادة بلاستيكية قوية، يصعب تعديل بياناتها.

من جانبه، قال النائب عن حزب العمال نيل كويل إن "جواز سفر جديد سيجعل الإجازات أغلى ويحد من الأماكن التي يمكن للناس العمل أو الدراسة فيها ويكلف مليارات".


وامتاز جواز السفر البريطاني بغطاء أزرق داكن منذ عام 1921، لكن البريطانيين غيروا هذا اللون المميز إلى الأحمر الداكن بدءاً من عام 1988؛ ليتماشى مع اللون المستخدم بشكل مشترك لدى باقي دول المجموعة الأوروبية آنذاك.

وسيستمر إصدار الجواز الأحمر الداكن، لكن دون الإشارة للاتحاد الأوروبي، حتى أكتوبر/تشرين الأول 2019، حين سيبدأ سريان العقد الجديد بخصوص جوازات السفر، ما سيسمح بالعودة إلى جواز السفر الأزرق التقليدي.

وأشادت صحيفة "ذي صن" البريطانية المؤيدة لبريكست بالقرار "لإلغاء الجواز المفروض على الأمة" والعودة إلى جواز السفر الأزرق الداكن "الأيقوني".

تعليقات