سياسة

مصر.. إعادة محاكمة بديع و50 إخوانيا في اقتحام قسم شرطة ببورسعيد

الثلاثاء 2017.5.9 03:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1153قراءة
  • 0 تعليق
محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية

محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية

سجن مؤبد صدر حكمه قبل 24 ساعة ضد محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية واثنين آخرين في قضية غرفة عمليات رابعة، واليوم، الثلاثاء، قبلت المحكمة نقضا من مرشد الإرهابية وخمسون متهما شريكا له في قضية أخرى، ما يؤكد أن الإرهابية في مأزق ضخم من كثرة جرائمها وتشعبها.

فقد قبلت اليوم، الثلاثاء، محكمة النقض بمصر، الطعون المقدمة من 50 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، أبرزهم محمد بديع المرشد العام للجماعة الإرهابية، وآخرين من قيادات الجماعة على الأحكام الصادرة ضدهم ما بين السجن المشدد 10سنوات والسجن المؤبد لإدانتهم بارتكاب والتحريض على ارتكاب أحداث العنف والقتل التي وقعت بمحافظة بورسعيد أغسطس 2013، والمعروفة إعلاميًا بأحداث قسم شرطة العرب، وقررت إعادة المحاكمة.

وأوصت نيابة النقض في تقريرها الاستشاريّ المرفوع إلى المحكمة في الطعون المقدمة من قبل المتهمين، بإلغاء الحكم وإعادة المحاكمة مُجددًا، وطالب دفاع المتهمين بنقض الحكم وإعادة المحاكمة.

وكانت محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار محمد السعيد، قد سبق وأصدرت فى شهر أغسطس/آب 2015 حكما بمعاقبة محمد بديع والقياديين الاخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي، و16 آخرين، بالسجن المؤبد لـ 25 عامًا حضوريًا، ومعاقبة 76 آخرين هاربين بذات عقوبة السجن المؤبد غيابيا لكل منهم، ومعاقبة 28 آخرين حضوريًا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والقضاء ببراءة 68 متهمًا، مما هو منسوب إليهم من اتهامات.

وحوكم المتهمين في واقعة قتل 5 أشخاص والشروع في قتل 70 آخرين، بالأحداث التي شهدتها مدينة بورسعيد في أعقاب فض اعتصام رابعة العدوية بالقاهرة، وما تضمنته تلك الأحداث من هجومٍ مسلحٍ من قبل أعضاء تنظيم الإخوان، على قسم شرطة العرب ببورسعيد وتهريب السجناء منه وسرقة أسلحته.


تعليقات