سياسة

الحكومة الليبية المؤقتة تدعو لتمثيلها في أي حوار مقبل

الأحد 2019.3.17 07:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
عبدالله الثني رئيس الحكومة الليبية المؤقتة

عبدالله الثني رئيس الحكومة الليبية المؤقتة

أكد عبدالله الثني رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، الأحد، ضرورة تمثيل حكومته في أي حوار مقبل، كونها هي الشرعية، لأنها منبثقة عن مجلس النواب المنتخب.

وقال الثني، خلال اجتماع عقده مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عبدالهادي الحويج، إن الحكومة المؤقتة لا بد أن تكون ممثلة في أي حوار قادم، خاصة أنها الجهة الشرعية المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب من الشعب الليبي.

وبحث الثني آخر التطورات السياسية في الساحة الليبية والتحضيرات الجارية من قبل وزارة الخارجية والتعاون الدولي للمؤتمر الجامع المزمع إقامته من قبل الأمم المتحدة.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة تعهد بعقد الملتقى الوطني للجمع بين الليبيين، بهدف الوصول لتفاهمات حول إنهاء الأزمة الراهنة بالبلاد في أقل من شهر.

وأكد سلامة، في 10 مارس/آذار الجاري، أن البعثة الأممية ستعلن عن موعد انعقاد الملتقى الليبي خلال أيام، مشيراً إلى أنها تعمل في الوقت الراهن على إنهاء بعض الترتيبات اللوجستية الضرورية في هذا الشأن.

ويعتمد الملتقى على مجموعة واسعة من المدخلات، منها ما جاء في اجتماعات مجلسي النواب والدولة، ومبادرات ولقاءات أبوظبي وباريس وباليرمو، وخطة العمل الأممية التي سيحولها الملتقى الوطني إلى مخرجات، حسب المبعوث الأممي.

وأشار إلى أن الملتقى سيمثل "23 فئة من الليبيين جميعا، تشمل المدن والأحزاب ورؤساء الجامعات ورؤساء النقابات وشيوخ القبائل والبلديات وأعضاء من مجلس النواب ومن مجلس الدولة وكل الأجسام الاجتماعية والسياسية والمكونات والأقليات العرقية، وسيكون هناك ممثل أو اثنان عن كل فئة".

تعليقات