ثقافة

مهرجان القاهرة الأدبي يلقي نظرة على "الوطن.. من بعيد"

الخميس 2018.2.15 08:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 177قراءة
  • 0 تعليق
من الدورات السابقة للمهرجان - أرشيفية

من الدورات السابقة للمهرجان - أرشيفية

في دورته الجديدة هذا العام يسعى "مهرجان القاهرة الأدبي" لتسليط الضوء على تجارب الكتابة في زمن الأزمات والحروب، من خلال عيون الكتاب الذين تركوا الوطن واستقروا خارجه. 

وتقام الدورة الرابعة للمهرجان في الفترة من 17 إلى 22 فبراير/شباط الجاري، تحت شعار (الوطن.. من بعيد)، ويتحدث فيها كتاب ونقاد وشعراء من الولايات المتحدة وكندا وفنلندا وألمانيا والدنمارك وجمهورية التشيك وأنجولا ومصر وسوريا عن تجارب الكتابة من خارج الوطن.

شعار الدورة الرابعة من المهرجان

وقال محمد البعلي، مدير المهرجان، اليوم الخميس: "المحور الرئيسي لهذه الدورة هو الأدب المكتوب بواسطة الأدباء المهاجرين واللاجئين والذين عاشوا فترات طويلة خارج بلادهم".

وأضاف: "هي ظاهرة لافتة وأصبحت مرصودة بشكل كبير، وفي المنطقة العربية بشكل خاص بسبب النزاعات والحروب، وبالتالي التفاعل معها أدبياً يتصاعد ونحن كمهرجان تفاعلنا مع هذا النتاج الأدبي".

وتقام جلسات وأنشطة الملتقى في بيت السحيمي وبيت الست وسيلة وأتيليه القاهرة ومعهد جوته الألماني وكلية الألسن بجامعة عين شمس ومكتبة القاهرة وساحة روابط في وسط البلد.

مشاركة كبيرة من حول العالم

ومن أبرز المشاركين في الملتقى الشاعر الأمريكي مايكل مارش والكاتبة السلوفاكية إيرينا بريزنا والكاتب الأمريكي من أصل هندي أخيل شارما والشاعرة السورية رشا عمران والشاعرة الفلسطينية دنيا الأمل إسماعيل.

ومن مصر الروائي وحيد الطويلة والكاتبة أميمة صبحي والمترجم خالد البلتاجي والروائي حمدي الجزار والصحفي محمد شعير.

وعن أبرز ما يميز الدورة الجديدة للمهرجان قال البعلي: "هذا العام لدينا عدد أكبر من الشعراء المشاركين مقارنة مع الأعوام السابقة، خصوصاً الشعراء الأجانب، سيكون للتجارب الشعرية حيز أكبر ونتمنى أن نسلط الضوء على تجارب مختلفة من أنحاء العالم".

وتنظم المهرجان دار صفصافة للثقافة والنشر بدعم من المراكز الثقافية الغربية والسفارات الأجنبية في القاهرة ووزارة الثقافة المصرية.

تعليقات