منوعات

انطلاق مجلس الوزراء العرب لشؤون الأرصاد الجوية بالقاهرة

الخميس 2018.4.26 08:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
مجلس الوزراء العرب المعنيين بشؤون الأرصاد الجوية بالقاهرة

مجلس الوزراء العرب المعنيين بشؤون الأرصاد الجوية بالقاهرة

افتتح الدكتور عبدالله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد بالإمارات، الخميس، أعمال الدورة الثانية لمجلس الوزراء العرب المعنيين بشؤون الأرصاد الجوية، المنعقدة بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة، بمشاركة ممثلي الدول العربية المعنيين بالأرصاد.

وأكد المندوس في كلمته الافتتاحية أهمية البند الخاص بوضع الاستراتيجية المتكاملة لخدمات الأرصاد الجوية العربية ومخططها التنفيذي 2018 – 2030، لما له من إضافة جديدة ستدفع المجلس قدماً.

وثمّن الدكتور خليل الثقفي، رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالسعودية في كلمته عقب تسلمه رئاسة المجلس من دولة الإمارات، الجهود التي قامت بها الإمارات خلال رئاستها لأعمال المجلس خلال العامين الماضيين.

 وأكد أهمية الاجتماع في ظل الحاجة الملحة لرفع مستوى التنسيق بين الدول العربية والتعاون وتبادل الخبرات في مجال الأرصاد، فضلاً عن حجم التحديات الناجمة عن الظروف المناخية وتعاظم التهديدات الناجمة عن الظواهر المناخية.

وطالب الثقفي بالعمل على تطوير قطاع الأرصاد لمواجهة تلك التحديات، مشدداً على أهمية الموضوعات التي بحثها المجلس اليوم، ومعرباً عن أمله في أن تنعكس إيجابياً على طموحات شعوب المنطقة.

من جانبه، أكد جمال جاب الله، مدير إدارة البيئة والتنمية المستدامة في جامعة الدول العربية، أن الأمة العربية تواجه تحديات بالغة الأهمية مع تطور الأحداث والأوضاع الاقتصادية والسياسية، فضلاً عن الكوارث الطبيعية والتغيرات الجوية التي زادت حدتها من العواصف الجوية والترابية والأمطار الغزيرة والجفاف الشديد، والتي تدفع العالم العربي لملاحقة تلك التغيرات التي طرأت على المنطقة العربية ودعم هيئة الأرصاد الجوية لتطوير الاتصالات وآليات التنمية البشرية وتطوير مرافق الأرصاد الجوية.

وأضاف في كلمة الأمانة العامة خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس أن التغيرات المناخية من أهم التحديات الراهنة التي تشهدها المنطقة العربية، نظراً لتداعيات تلك الظروف المناخية على الإقليم العربي.

وشدد جاب الله، على أهمية تفعيل خطط التنمية المستدامة ووضع أسس وخطط لمعالجة التغيرات المناخية واستراتيجيات وأنشطة في نطاق خطة العمل العربية، للتكيف مع الأجواء المناخية مع تطبيق المعايير الجوية الدولية، وخطة الملاحة الدولية بالتعاون مع المنظمة الدولية للأرصاد الجوية.

وناقش الاجتماع عدداً من البنود؛ منها: خدمات الأرصاد الجوية للطيران، والتوعية والإعلام بخدمات الأرصاد الجوية، وإدارة معلومات مخاطر الطقس والمناخ، والتدريب وبناء القدرات والمنتدى العربي للتوقعات المناخية.

كما ناقش الاجتماع الاستراتيجية المتكاملة لخدمات الأرصاد الجوية العربية ومخططها التنفيذي 2020 - 2030، ومتابعة أوجه التعاون مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمنظمات العربية والإقليمية والدولية ذات العلاقة، والتعاون مع التجمعات الإقليمية والدول في إطار المنتديات وتحديث وتطوير عمل المجلس.

تعليقات