مجتمع

اتفاقية بين "التغير المناخي" و"بيئة" لتحقيق أجندة "رؤية الإمارات 2021"

الأحد 2018.4.15 06:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق
اتفاقية بين وزارة التغير المناخي الإماراتية و

اتفاقية بين وزارة التغير المناخي الإماراتية و"بيئة"

وقعت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية وشركة الشارقة للبيئة "بيئة" مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص، لتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، التي تتبنى أهدافاً عدة ذات علاقة مباشرة بالبيئة والتنمية الخضراء.

ثاني الزيودي: الإمارات والمياه العذبة.. تجربة رائدة نحو الاستدامة

"التغير المناخي" وماجد الفطيم توقعان مذكرة لترسيخ مبادئ الاستدامة


ووقع المذكرة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، وثابت سالم عبيد الطريفي، نائب رئيس مجلس الإدارة بشركة الشارقة للبيئة، في مقر الوزارة بدبي.

وتستهدف المذكرة المؤشرات الوطنية الخاصة بالنفايات، خصوصا مؤشري كثافة توليد النفايات البلدية الصلبة (معدل الإنتاج الفردي اليومي بالكيلوجرام)، ونسبة النفايات المعالجة من إجمالي النفايات المنتجة.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: "تأتي مذكرة التفاهم مع شركة (بيئة)، انطلاقاً من الرؤية الاستراتيجية للوزارة في تحقيق ريادة بيئية لتنمية مستدامة، وفي إطار حرصها على تعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في المجال البيئي من القطاعين الحكومي والخاص. كما أننا نهدف إلى توحيد الجهود المشتركة لتحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 التي تتبنى أهدافاً عدة ذات علاقة مباشرة بالبيئة والتنمية الخضراء كتحقيق بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة من خلال الإدارة المتكاملة للنفايات".

وأشار إلى أن المذكرة تشكل أساساً للتعاون المشترك بين الوزارة والشركة، للعمل على وضع خطط ومبادرات تهدف إلى تطوير وتحسين مستوى نتائج المؤشرات الوطنية الخاصة بالنفايات.

ومن جهته، أكد ثابت سالم الطريفي، نائب رئيس مجلس الإدارة في شركة الشارقة للبيئة ومدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن الشركة حريصة على التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات، بما يخدم توجهات إمارة الشارقة، حيث يعد تعزيز التعاون مع هذه الجهات إحدى وسائل تحقيق هذا الهدف لتقديم أفضل الخدمات والممارسات في مختلف المجالات التي تقوم بها الشركة خصوصاً دورها في الحفاظ على المظهر الحضاري للإمارة، كما أنها قطعت شوطاً كبيراً في مجال إعادة التدوير والتخلص من النفايات، من أجل الحفاظ على البيئة التي توليها جل اهتمامها

وأشار الطريفي إلى أن التعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة دائماً مثمر ويحقق التطلعات من خلال الاستفادة مما تقدمه في تنفيذ استراتيجية الإمارات وتحقيق رؤيتها والجهود التي تبذلها في مجال الحفاظ على البيئة وتنفيذ المهام الموكلة لها على الوجه الأمثل بتميز وإتقان. كما ثمن الطريفي هذه الجهود وأثنى على التعاون القائم بين الوزارة والشركة.

وبموجب مذكرة التفاهم تلتزم وزارة التغير المناخي والبيئة وشركة "بيئة" بعقد اجتماعات منتظمة مع شركة "بيئة" لمناقشة سير العمل ومدى دقة البيانات وجودتها ومتابعة المبادرات والخطط المستقبلية لإمارة الشارقة لضمان تحقيق المؤشرات الوطنية، وإنشاء وتطوير وتحديث قاعدة بيانات خاصة بالنفايات على مستوى الدولة، وإنشاء وتنظيم ورش عمل مشتركة وبرامج تدريبية تهدف إلى نقل المعرفة وتبادل الخبرات في مجال إدارة النفايات، والعمل على تهيئة فرص جديدة لأنواع أخرى من التعاون بين الطرفين.

كما تلتزم شركة "بيئة" بموجب المذكرة وبالتعاون مع الوزارة على تحقيق المستهدفات السنوية للمؤشرات الوطنية الخاصة بالنفايات في إمارة الشارقة التي تهدف إلى خفض معدل كثافة توليد النفايات البلدية الصلبة في الإمارة من 1.3 كجم للفرد يوميا في العام الجاري، إلى 1.1 كجم بحلول عام 2021، وأن ترتفع نسبة النفايات المعالجة من إجمالي النفايات المنتجة في الإمارة من 60% حاليا إلى 76% بحلول 2021.

وقد اتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة، يمثلها أعضاء من إدارة الطرفين، لتولي تنفيذ هذه المذكرة وتسهيل التعاون المشترك بينهما وتنسيق الإجراءات وتبسيطها.

تعليقات