مجتمع و صحة

"التغير المناخي" وماجد الفطيم توقعان مذكرة لترسيخ مبادئ الاستدامة

الخميس 2018.2.15 05:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 109قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور ثاني الزيودي وآلان بجاني أثناء توقيع الاتفاقية

الدكتور ثاني الزيودي وآلان بجاني أثناء توقيع الاتفاقية

وقعت "وزارة التغير المناخي والبيئة" وشركة ماجد الفطيم على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات التي اختتمت الثلاثاء في دبي، مذكرة تفاهم للشراكة والتعاون في مجال ترسيخ مبادئ الاستدامة في القطاعين العام الخاص بما يتواكب مع رؤية الإمارات 2021. 

وقع المذكرة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات، وآلان بجاني الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة.

تشمل المذكرة 6 مجالات للتعاون بين الجانبين، وهي تبادل التجارب والخبرات حول أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة ونشر الوعي بالممارسات الناجحة في مجال الأعمال للوقوف على المقومات الرئيسية للنجاح، وتعزيز آليات جمع البيانات وتبادل المعلومات في مجال التغير المناخي، والشراكة في إيجاد وتطبيق الحلول المبتكرة والمستدامة لصون الموارد الطبيعية والبيئية، والتحقق من وجود تناسق وتخطيط بين الاستراتيجيات والسياسات المتعلقة بالاستدامة، وإعداد الوثائق والتقارير ذات الصلة بالاستدامة لرفع مستوى المعرفة العلمية للجهات المعنية حول القضايا البيئية المختلفة، ودعم الشراكات الوطنية والعالمية من أجل تطوير الصناعة المبتكرة والذكية المتعلقة بالتغير المناخي. 

الدكتور ثاني الزيودي وآلان بجاني أثناء توقيع الاتفاقية

وقال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: "تحقيق نجاح بارز في مجال الحفاظ على البيئة واستدامة مواردها والتغير المناخي يتطلب شراكة وتعاونا وثيقا بين القطاعين الحكومي والخاص، بهدف إحداث تكامل بين وضع الخطط والاستراتيجيات والسياسات الصحيحة، وبين التطبيق الفعلي لها".

وأضاف أن دولة الإمارات قدمت نموذجا رائدا عالميا في مجال الحد من تداعيات التغير المناخي من خلال المشاركة في المحافل الدولية الخاصة بهذا المجال كافة وتوظيف التعاون بين قطاعيها الحكومي والخاص في نشر حلول الطاقة المتجددة حول العالم، وإطلاق مشاريع لمساعدة متضرري الكوارث الطبيعية وأخرى للحفاظ على الموارد والأحياء المهددين بالانقراض.. وتأتي مذكرة التفاهم مع شركة ماجد الفطيم ضمن هذا التعاون البناء الذي يساهم في الحفاظ على البيئة وإبراز جهود الدولة والدور الرائد الذي تلعبه في هذا المجال".

من جهته أعرب آلان بجاني الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة عن سعادته باستمرار التعاون مع وزارة التغير المناخي، موضحا أن الشركة تعمل بالشراكة مع الوزارة منذ فترة طويلة على ضمان تحقيق أهداف الاستدامة والحفاظ على البيئة ضمن الرؤية العامة لدولة الإمارات.

وقال: "أصبحت شراكات القطاعين الحكومي والخاص ضرورة ملحة أكثر من ذي قبل لمجابهة ظاهرة التغير المناخي بما يضمن مستقبلا مزدهرا للشعوب والمجتمعات والشركات".

تعليقات