ثقافة

حروف ناطقة.. معرض يحتفي بالخط العربي في دار الأوبرا المصرية

الثلاثاء 2018.6.5 03:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 355قراءة
  • 0 تعليق
في معرض فردي بدار الأوبرا المصرية

الفنان حسن حسوبة أمام إحدى لوحاته

تحت عنوان "حروف ناطقة" تقيم دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور مجدي صابر، معرضا للخط العربي للفنان حسن حسوبة بقاعة زياد بكير والذي يضم 36 لوحة بالخط الثلث والفارسي والنسخ.


تنوعت اللوحات ما بين تشكيلية وأخرى كلاسيكية "حروفيات" تكتب حروفا وتنطق كلمات، كما ضم المعرض أكبر لوحة في مصر للخط العربي حيث يبلغ طولها 2.5 متر و1.35 سم وهي تعد أكبر لوحة خطية في مصر، وتشتمل على مجموعة من السور القرآنية منها: الفاتحة، الصمد، المعوذتين وآية الكرسي وأيضا أسماء الله الحسنى، وأسماء الرسول صلى الله عليه وسلم، ولفظ ما شاء الله لا قوة إلا بالله، وتضم اللوحة في أركانها الأربعة "لا الله إلا الله" بالزخارف الإسلامية الدقيقة.


وقال الفنان حسن حسوبة في حديثه لـ"العين الإخبارية": "استغرقت تلك اللوحة في كتاباتها أكثر من 6 أشهر من العمل المتواصل، وقد نفذت على الورق المقهر وهو الورق المقوى الذي يتم إعداده قبل الكتابة عليه بمجموعة من المواد منها الشاي وتركه لفترة لا تقل عن أسبوعين حتى تضفى على المخطوطة نوعا من القدم وأنه يستخدم في الكتابة مجموعة من الأحبار ذات الألوان والأنواع المتعدة، منها: الشمنك، جاليكرافي، هندي، حبر مركب سنتي أميران إيراني، حبر اعتدال إيراني، حبر سلطاني ويتم رسم هذه اللوحات ووضعها في إطار يراعي في تصميمه الشكل واللون حتى يناسب وضعه في أي مكان يليق به".

ويعد هذا المعرض هو المعرض الخاص رقم 19 لحسوبة، كما أنه شارك في 21 معرض جماعي، إذ إنه شارك في عدد من المعارض الفردية والجماعية داخل مصر وخارجها، ومنها: معرض ملتقى المدينة المنورة في عيون الخطاطين بالمملكة العربية السعودية، وله عديد من المقتنيات بدار الأوبرا المصرية، قصر ثقافة بورسعيد، ديوان عام محافظة بورسعيد، المركز الروسي للعلوم والثقافة.


يشار إلى أن الفنان حسن حسوبة هو عضو مؤسس بالجمعية المصرية للخط العربي، وعضو الاتحاد العالمي للخط العربي والزخرفة الإسلامية، عضو مركز الإسكندرية للإبداع. وقد حصل الفنان على عديد من الجوائز وشهادات التقدير والميداليات الذهبية وطبعت أعماله بطريقة الفاكيوم "الحروف البارزة" وتم اقتناء مجموعة كبيرة من لوحاته في مصر والصين وبعض الدول العربية.

تعليقات