صحة

اليوم العالمي لنظافة الأيدي.. حملة لمكافحة عدوى "الإنتان"

السبت 2018.5.5 01:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 574قراءة
  • 0 تعليق
حملة لمكافحة عدوى "الإنتان"

حملة لمكافحة عدوى "الإنتان"

يحتفل العالم في الخامس من مايو/ أيار من كل عام، باليوم العالمي لنظافة الأيدي، الذي يُسلِّط الضوء على أهمية نظافة الأيدي في الرعاية الصحية.  

وشعار حملة هذا العام هو "الأمر بأيديكم.. امنعوا الإنتان في مرافق الرعاية الصحية"، ويوضِّح هذا الشعار العلاقة المهمة بين الممارسات الجيدة للوقاية من العدوى ومكافحتها، مثل غسل اليدين، ومنع الإنتان.

وتدعو منظمة الصحة العالمية المرافق الصحية إلى منع الإنتان المرتبط بالرعاية الصحية من خلال نظافة الأيدي واتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من العدوى ومكافحتها.

والإنتان حالة قد تودي بالحياة، تنشأ عندما تتسبَّب استجابة الجسم للعدوى في إصابة أنسجته وأعضائه، وقد يؤدِّي إلى الصدمة الإنتانية وفشل عدد من أعضاء الجسم، وقد يفضي إلى الوفاة، ما لم يُكتشف في وقت مبكر ويُعالج على الفور.

ويعد الإنتان إحدى المضاعفات الخطيرة للعدوى، لا سيَّما في البلدان ذات الدخل المنخفض والبلدان ذات الدخل المتوسط، حيث يمثل أحد الأسباب الرئيسية لإصابة الأمهات وحديثي الولادة بالأمراض ووفياتهم.


وتشير التقديرات إلى أن الإنتان يؤثِّر على أكثر من 30 مليون مريض سنوياً في جميع أنحاء العالم، ويسود الاعتقاد بأن المعدلات العالمية للإصابة بالإنتان تنمو بسرعة.

وفي الدورة السبعين لجمعية الصحة العالمية، اعتمدت الدول الأعضاء قراراً حول تحسين الوقاية من الإنتان وتشخيصه وعلاجه، وبموجب هذا القرار، ستساعد منظمة الصحة العالمية الدول الأعضاء عن طريق وضع إرشادات بشأن الوقاية من الإنتان وتدبيره العلاجي، ودعم البلدان في بناء ما يلزم من قدرات مختبرية ووضع استراتيجيات وأدوات للحد من حالات الإصابة بالإنتان.

ويقول الدكتور جواد المحجور، مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بالإنابة: "تُلحِق العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية ضرراً ومعاناة بالمرضى يُمكن تلافيهما بسهولة. كما ينتج عنها أيضًا عبء مالي إضافي وإعاقات طويلة الأمد أو وفيات في بعض الأحيان".

وأضاف: "أحث جميع العاملين بالرعاية الصحية على التأكُّد من نظافة أياديهم كما ينبغي، كما أحث جميع مرافق الرعاية الصحية على الانضمام إلى حملة (أنقذوا الأرواح: نظفوا أياديكم)، كما أحثهم على الالتزام بتحسين الممارسات الخاصة بنظافة الأيادي للمساعدة في إنقاذ المزيد من الأرواح".

وخلال حملة اليوم العالمي لنظافة الأيادي هذا العام، تدعو منظمة الصحة العالمية البلدان ومرافق الرعاية الصحية إلى تعزيز برامج الوقاية من العدوى ومكافحتها استنادًا إلى المبادئ التوجيهية للمنظمة، التي تشمل مجموعة من المكونات الأساسية للتنفيذ الناجح لبرامج الوقاية من العدوى ومكافحتها على المستوى الوطني ومستوى المرافق الصحية. 

وتعمل منظمة الصحة العالمية مع الشركاء على تحسين فرص الحصول على علاجات جيدة ومأمونة وميسورة التكلفة ضد الإنتان، وكذا الحصول على أدوات للوقاية من منع العدوى ومكافحتها بما في ذلك التمنيع لا سيَّما في البلدان النامية.

وتدعو منظمة الصحة العالمية القادة في مجال الوقاية من العدوى ومكافحتها أن يصبحوا مناصرين للترويج لنظافة الأيدي بغية منع الإصابة بالإنتان في الرعاية الصحية. كما تهيب المنظمة بمديري المستشفيات أن يمنعوا الإنتان في مرافق الرعاية الصحية وأن يجعلوا نظافة الأيدي مؤشراً للجودة في مستشفياتهم. وتحدّ نظافة الأيادي كما ينبغي من خطر الإصابة بالعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية، وفي وسعها كذلك أن تُنقِذَ حياة 8 ملايين شخص كل عام في المستشفيات وحدها. 

تعليقات