صحة

"الصحة الإماراتية" تطلق برنامج "هارفارد لإدارة مرض السكري"

الثلاثاء 2018.5.1 09:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات

شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية برنامج "إدارة مرض السكري بجامعة هارفارد" بالتعاون مع شركة "استرازينيكا" ضمن مبادرة دائرة الرعاية للسكري"Circle of Care" ومشروع الأمل "Hope project" التي انطلقت منذ عام 2016 بالتعاون مع جمعية الإمارات للسكري

حضر الإطلاق الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتورة عائشة سهيل، مديرة إدارة مراكز الرعاية الصحية الأولية، ومديري الإدارات والأقسام بالقطاع، وأعضاء لجنة السكري مع البروفيسور أنريك كابليرو.

ويستهدف البرنامج أطباء الأسرة والممارسين العامين بالرعاية الصحية الأولية، حيث باشرت أول دفعة من أطباء الأسرة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع  وتضم 20 طبيبة اتباع البرنامج التعليمي الذي يستمر 6 أشهر يتخلله عدة برامج بالتعلم عن بعد. 

ويقدم برنامج "دائرة الرعاية" أول نهج شمولي من نوعه لمعالجة مرض السكري مع أدوات وتدريب تعليمي مخصص بالكامل ويستهدف جميع شرائح المجتمع من المواطنين والمقيمين، مع الأخذ بعين الاعتبار الثقافات والمعتقدات والخلفيات الدينية المختلفة التي تؤثر على نمط حياة مرضى السكري من النوع الثاني. 

وأكد الدكتور حسين الرند التزام وزارة الصحة ووقاية المجتمع بخفض معدل انتشار مرض السكري في الدولة من نسبة 19.3 في المائة المسجلة خلال عام 2015 إلى نسبة 16.28 في المائة بحلول عام 2021، نظراً لكونه من ضمن أهداف الجانب الصحي من الأجندة الوطنية 2021 ويندرج في إطار استراتيجيتها بتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، ولذلك وضعت الوزارة خططاً وبرامج وشراكات استراتيجية لوقاية المجتمع وتحصينه صحياً لتحقيق هذا المؤشر الحيوي؛ ومنها تعزيز التعليم الطبي المستمر للأطباء عن طريق إطلاق برنامج "إدارة هارفارد للسكري". 

وأوضحت الدكتورة بثينة بن بليلة، استشارية طب أسرة رئيسة قسم الأمراض غير السارية، أن هذا البرنامج يأتي جزءاً من عنصر "التعليم الطبي المستمر" في برنامج "دائرة الرعاية"، وأن الوزارة بالتعاون مع "استرازينيكا" قامت بإطلاق برنامج "إدارة هارفارد للسكري" الذي يهدف إلى تحسين وتحديث المعرفة والكفاءات والمهارات لدى الممارسين العامين وأطباء الرعاية الأولية، لتصميم خطط علاج مناسبة للمرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، مع الأخذ في الاعتبار تلبية احتياجات الفرد من مرضى السكري بشكل أفضل.

تعليقات