سياسة

بريطانيا تحتفي بجنودها المسلمين إبان الحرب العالمية الأولى

الأحد 2018.10.28 10:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 392قراءة
  • 0 تعليق
عمدة لندن صادق خان

عمدة لندن صادق خان

احتفت حملة بريطانية، بدعم من شخصيات بارزة على رأسها عمدة لندن صادق خان، الأحد، بالجنود المسلمين الذين قاتلوا في الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الأولى.

وأشارت الحملة، في مقال صحفي، إلى أن أغلب الشعب البريطاني غير واعين بقتال مئات الآلاف من الجنود المسلمين جانب نظرائهم البريطانيين، ليشكلوا قوة "بدت أكثر كبريطانيا في 2018 أكثر مما كانت تبدو الدولة آنذاك"، في إشارة إلى التنوع العرقي والديني الذي تمتع به الجيش وقتها وتشهده المملكة المتحدة حاليا.

وأرسلت مجموعات حزبية متنوعة كلماتها في خطاب إلى صحيفة "صنداي تليجراف"، الأحد، والذي من بين الموقعين عليه الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش البريطاني لورد ريتشاردز، وعمدة لندن صادق خان، ونائب رئيس حزب المحافظين جيمس كليفرلي.

ويعد الخطاب انطلاقا لحملة تسعى إلى اعتراف أكبر "للأعراق والمذاهب المختلفة" التي شكلت الجيوش التي قاتلت بين 1914 و1918 خلال الحرب العالمية الأولى.

وكجزء من حملة "تذكروا سويا"، والتي تدعمها وزيرة الدولة لشئون النقل نصرة غاني، سيلقي أئمة المساجد البريطانية في جميع أنحاء البلاد خطبا لإحياء ذكرى الجنود المسلمين في الجيش البريطاني.

وتهدف الحملة إلى المساعدة في مكافحة التطرف والترويج لإدماج المجتمع عن طريق دعوة أعضاء مذاهب وأعراق مختلفة، للمشاركة في "أحد التذكار" في الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى.

تعليقات