منوعات

روبي روز وعائلة كردشيان الأخطر في البحث على الإنترنت

الأربعاء 2018.10.3 01:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 624قراءة
  • 0 تعليق
عائلة كارداشيان ضمن قائمة الأخطر في البحث على الإنترنت

عائلة كارداشيان ضمن قائمة الأخطر في البحث على الإنترنت

إذا كنت تبحث عن آخر الأخبار المتعلقة بالمشاهير فيجب أن تتوخى الحذر، بعد صدور قائمة تضم أكثر المشاهير خطورة، في ظل التهديدات الأمنية لحسابات المستخدمين، وصعوبة تأمين الحساب الشخصي وحفظ البيانات بسرية.

وصُنفت الممثلة وعارضة الأزياء روبي روز المعروفة بدورها في مسلسل "البرتقالي هو الأسود الجديد" (أورنج إز ذا نيو بلاك)  أخطر شخصية مشهورة في عمليات البحث على الإنترنت، إذ أن نتائج البحث قد تعرض المعجبين لمواقع ضارة قد تحمل فيروسات.


وذكرت شركة مكافي للأمن الإلكتروني الثلاثاء أن نجمة تلفزيون الواقع كريستين كافالاري جاءت في المرتبة الثانية وكانت الممثلات ماريون كوتيار وليندا كارتر وروز بيرن بين أكثر خمسة مشاهير يوقع البحث عن أسمائهن المعجبين في براثن روابط مشبوهة.

وقال جاري ديفيس المتحدث باسم شركة مكافي إن روز (32 عاما) هي الشخصية المشهورة رقم 12 التي تتوج بهذا اللقب.

وأضاف في بيان "لذا سواء كنت تبحث عما فعلته روبي في الحلقة الأخيرة من مسلسل (أورنج إز ذا نيو بلاك) أو ما ارتدته كريستين كافالاري في آخر حفل لتوزيع جوائز، تأكد من أنك تبحث في الإنترنت بأمان".

وذكرت مكافي أن المغنية أفريل لافين التي احتلت المركز الأول العام الماضي جاءت في المركز الثلاثين هذا العام. وكانت أديل أخطر شخصية موسيقية واحتلت المركز 21 وجاءت بعدها شاكيرا في المرتبة 27.

 وبالطبع يجب الحذر من اسم عائلة كارداشيان Kardashians عند البحث على الشبكة العنكبوتية فلا تعرف متى يكون الموقع أو الرابط فخا لسرقة بياناتك أو إتلاف جهازك.

وفي البحث عن هذه العائلة تأتي كيم كارداشيان Kim Kardashian في المرتبة الأولى وبعدها شقيقاتها وزوجها مغني الراب الأمريكي كاني ويست Kanye West، فاحذر من ذلك، لأن هناك فئة تستهدف مستخدمي الشبكة العنكبوتية لأهداف خبيثة تُستخدم لتثبيت البرامج الضارة أو سرقة المعلومات الشخصية وكلمات المرور الخاصة بالمستخدمين.

وأوضحت شركة "مكافي" أن نتائج البحث عن كارداشيان كانت ضمن الأكثر ارتباطا بروابط لمواقع خبيثة محتملة، وأن مجرمي الإنترنت يستخدمون أسماء المشاهير لمحاولة خداع المستخدمين للنقر على الروابط التي تنقلهم إلى المواقع الخبيثة".

وصرح أحد مسؤولي شركة مكافي راج ساماني "إننا نعيش في عالم يسير بخطى سريعة ويتأثر بشدة بالثقافة الشعبية الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي، وإن هناك فرصا لا حصر لها لكي ننتقي ونختار وسائل الترفيه التي نفضل الاستمتاع بها من بين مجموعة متنوعة من الأجهزة المتصلة".

وأضاف: "في ظل التأثير الهائل لكيم كارداشيان ومشروعاتها التجارية، سيذهب الناس إلى أبعد حد ممكن لكي يصبحوا أكثر شبها بكيم".

وقدمت شركة "مكافي" للأمن الإلكتروني نصائح حول كيفية الابتعاد عن المواقع الخبيثة على شبكة الإنترنت، كما نصحت الشركة المستخدمين بالحفاظ على تحديث التطبيقات وبرامج مكافحة الفيروسات.

وقالت الشركة "إن المستخدم يجب ألا يثق سوى بمقاطع الفيديو التي تبث من مصادر موثوقة ومدفوعة الأجر، ولا ينقر إلا على الأخبار الموجودة في المصادر التي يثق بها".

تعليقات