منوعات

قطة تنقذ حياة سيدة بريطانية من السرطان

الخميس 2018.10.25 05:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 511قراءة
  • 0 تعليق
أنجيلا وقطتها ميسي

أنجيلا وقطتها ميسي

أنقذت قطة حياة سيدة بريطانية أربعينية، وساعدتها في الكشف عن إصابتها بمرض السرطان، وذلك بتغير سلوكياتها مع ربتها لجذب انتباهها ما دفعها للذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب شعورها.

وأشارت إذاعة "20 مينيت" الفرنسية، إلى أن "السيدة البريطانية أنجيلا تينينج (45 عاما) اكتشفت إصابتها بمرض السرطان، بفضل تغير سلوكيات قطها معها".


وأضافت الإذاعة الفرنسية أن "القطة ميسي كانت بعيدة عن ربتها وتعيش في مكان مستقل مثل باقي القطط، ولكن بعد فترة تغيرت سلوكياتها وأصبحت أكثر قربا".

وروت السيدة الأربعينية للإذاعة الفرنسية، أن "سلوك قطتها قد تغير عن المعتاد، مما لفت انتباهها، إذ بدأت بالتقرب لأنجيلا وأصبحت أكثر عطفا ولا تحب النوم إلا على منطقة صدرها، ما سبب لها الألم واضطرها للذهاب إلى الطبيب لفحص سبب الألم، وبالفعل اكتشف وجود خلايا خبيثة في الثدي تحتاج إلى علاج وعناية.


وأضافت الإذاعة أن القصة لم تنته بعد، موضحة أنه بعد مرور عامين عادت القطة من جديد للفت انتباه أنجيلا بنفس الطريقة، بل بدت أكثر اهتماما بربتها، ما اعتبرته السيدة مؤشرا للإنذار لإجراء فحوص طبية، وبالفعل اكتشفت أنجيلا تفشي مرض السرطان في الثدي".

وقالت أنجيلا: "كنت أعلم أن الكلاب لديها غريزة في معرفة ضعف مربيهم، والقدرة على المساعدة في اكتشاف الأمراض، ولكنها المرة الأولى التي أعرف أن القطط لديهم نفس القدرة".

وأضافت: "أنا مدينة لقطتي بالجميل والعرفان لأني لولاها لتوُفيت منذ فترة طويلة ".

تعليقات