منوعات

7 أسباب للنسيان.. أهمها سوء التغذية

الإثنين 2018.8.13 09:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 154قراءة
  • 0 تعليق
أسباب النسيان وعلاجها

أسباب النسيان وعلاجها

ربما يتعرض الإنسان إلى النسيان نتيجة لأسباب عديدة يمر بها، ويعتبر النسيان هو عدم القدرة على التركيز  واستعادة المعلومات المخزنة بالمخ، ويحدث ذلك نتيجة الضغوط المختلفة التي يتعرض لها الإنسان.

وللتعرف على أسباب النسيان وكيفية مواجهته اتبع السطور التالية:


أسباب النسيان:

أولاً: السكتة الدماغية الصامتة

عند حدوث الجلطات الدماغية الصامتة، وهذا يؤثر على الدماغ مما يؤدي إلى التأثير على الأوعية الدموية الصغيرة والتي تصيب الإنسان بالنسيان، وأيضا نتيجة عدم ضخ الدم للمخ بشكل الجيد والنقص في الأكسجين.

ثانياً: الاختناق أثناء النوم

الإصابة بالاختناق أثناء النوم والذي يعتبر شائعا بين الكثير من الناس الإصابة بالنسيان، وكما يتعرض الإنسان إلى الكثير من الأعراض منها الشعور بالتعب عند الاستيقاظ من النوم، وملاحظة الشخير عالي الصوت عند النوم والتعب خلال فترة النهار.

ثالثاً: تناول بعض الأدوية

توجد أنواع من الأدوية التي تتسبب في النسيان، ومنها الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المنومة وتناول بعض من أدوية الكوليسترول والسكر، والتي تعمل على الإصابة بالنسيان والصعوبة في التركيز.

رابعاً: سوء التغذية

قد يتعرض الإنسان إلى النسيان نتيجة سوء التغذية، وافتقاد أنواع من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على التركيز، ومنها فيتامين ب وفيتامين ب12 والتي تكون مهمة جداً لوظائف الأعصاب، ويجب الحرص على تناول الأطعمة مثل منتجات الألبان والأسماك واللحوم الغنية فيتامين ب.

خامساً: التعرض لبعض الأمراض النفسية

التعرض إلى الأمراض النفسية وعلى رأسها الاكتئاب والقلق، والذي يؤثر على ذاكرة الإنسان مما يتسبب له في النسيان، كما أن الإجهاد المستمر يؤدي أيضاً إلى النسيان.

سادساً: الإصابة بالأمراض الدماغية

إن إصابة الإنسان بالأورام الدماغية تعمل على التأثير على الذاكرة، وتؤدى إلى النسيان، كما أن العلاج المستخدم لهذه الأورام، ومنها العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي يؤثر على الذاكرة تأثيرا كبيرا.

سابعاً: الإدمان

إن إدمان المخدرات والكحوليات يؤدي إلى النسيان، والتأثير على الذاكرة، وعدم القدرة على التركيز نتيجة المواد المخدرة والمواد الكيميائية التي توجد بها.

علاج النسيان:

أولاً: التعرف على السبب

يجب التعرف على الأسباب المؤدية إلى النسيان حتى يتم التمكن من علاجها، والتعرف على المواقف التي تؤثر على الإنسان مما يؤدى إلى الإصابة بالنسيان بشكل كبير.

ثانياً: النوم السليم

يجب الحرص على النوم السليم والذي يجب أن لا يقل عن 8 ساعات يومياً، وأخذ قسط كاف من الراحة ويجب الابتعاد أثناء فترة النوم عن الهواتف الذكية والإضاءة، ويجب الحرص على النوم في الظلام والذي يؤدي إلى الاسترخاء مما يحافظ على الدماغ من النسيان.

ثالثاً: الاسترخاء

من المهم الابتعاد كل فترة عن الإجهاد والتوتر الذي يشعر به الإنسان من خلال الاسترخاء، والذي يعمل على الحد من الشعور بالقلق والتوتر الدائم والابتعاد عن كل ما يؤثر على الإنسان، وأيضاً الابتعاد عن الإجهاد والتعب والخروج إلى الأماكن المفتوحة، والتي تساعد على راحة الإنسان مما يزيد من قدرته على التركيز.

تعليقات