منوعات

اليوجا .. رياضة الروح والجسد التي أدمنها المشاهير

الثلاثاء 2018.1.9 08:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 461قراءة
  • 0 تعليق
اليوجا رياضة المشاهير

اليوجا رياضة المشاهير

أصبح الإقبال على ممارسة اليوجا أمرا شائعا بين نجوم هوليوود، وأبرز عارضي الأزياء منذ عقود، والآن يتزايد بشكل مطرد عدد المراكز المتخصصة في تقديم فصول لتعليم وممارسة هذه الرياضة البدنية والروحية.

وتعتمد هذه الممارسة على تقديم مجموعة من تدريبات الشد التي تعزز مرونة وقوة الجسد.

والعامل الأكثر أهمية في هذه الرياضة هو التنفس، حيث يتم أخذ شهيق وإخراج زفير من الأنف بشكل منتظم وتحت التحكم.

وهذه الطريقة تمثل محاولة للوصول إلى الاتحاد بين الجسد والذهن، فـ"يوجا" تعني "اتحاد" أو "توحيد"، ولهذه الممارسة العديد من الأنواع والأساليب.

ريكي مارتن وهاثا يوجا

حين يعلن مركز عن دروس في اليوجا، ينبغي دائما أن نسأل عن النوع، أي من أنماطها يتم تقدميه، فرغم أن جميعها تقوم على نفس القاعدة ولها نفس الهدف، فإن الطرق متباينة. والنوع الأكثر انتشارا هو "هاثا يوجا".

ومن بين المشاهير الذين يمارسون "هاثا يوجا" يبرز المطرب ريكي مارتن وكارليس بويول لاعب كرة القدم السابق بنادي برشلونة. وهذا هو النوع الأكثر شيوعا، وبمجرد أن يتعلم الطالب أوضاع الجسد (أسانا)، يكون بوسعه ممارسته بشكل حر ودون مرشد. وانطلاقا من الهاثا، تعتبر الأنماط الأخرى مشتقة منها.

وتقول مارتا راي، المعلمة في مدرسة (يوجا ويوجا) بمدينة برشلونة الإسبانية، إن "هاثا تعد أسلوبا كلاسيكيا لليوجا، ذا إيقاع ناعم وبطيء. ونظرا لإيقاعه، يجعل هذا النوع الشخص يتعلم المبادئ ووضعيات الجسد (الأسانات) وأساليب التنفس بأبسط الطرق".

وتتابع قائلة: "وبمجرد إجادة الأسانات، يكون بالإمكان ربطها بإيقاع التنفس بشكل أكثر ديناميكية".

ومن جانبه يوضح تشارو تشوثاش، المسؤول الإعلامي لـ"الجمعية الإسبانية ليوجا إينجار" أن "وجه اختلاف يوجا إينجار عن باقي الأنواع يقوم على الكثافة التي ينبغي أن يطبقها العقل في ممارسة الوضعيات".

وقال تشوثاس في تصريحات لـ(إفي) إنه من بين المشاهير الذين يمارسون هذا الطراز تبرز الملكة ليتيثيا زوجة العاهل الإسباني فيليبي السادس.

وأشار إلى أن "استخدام دعامات، مثل الدعامات الخشبية والأحزمة والحبال، تساعد الممارس على تحقيق أكبر قدر من الفائدة والكمال في الوضعيات، وتتيح للأشخاص ذوي الصعوبات القيام بها".

ويحمل هذا النوع من اليوجا هذا الاسم نسبة إلى مبتكرها بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينجار، الذي أسس مدرسة إينجار في أربعينيات القرن الماضي بمدينة بوني، غربي الهند.


مادونا والأشتانجا: 

"أشتانجا يوجا" (يوجا الحركة)، هو نوع أكثر رياضية، بل قد يكون أيضا أكروباتيا إلى حد ما. فالقفز والاتزان يشكلان جزءا منه. وقد دأبت المطربة العالمية مادونا على ممارسته خلال فترة طويلة.

ويؤكد خوسيه كاربايال، معلم الأشتانجا في (مايسور هاوس) بمدينة مدريد، أن هذا الطراز يتسم "بممارسة وضعيات ديناميكية للغاية وكثيفة"، لافتا إلى اعتقاده بأن مختلف أنواع اليوجا "هي ببساطة طرق متباينة للذهاب إلى نفس المكان".

والأشتانجا مرتبطة للغاية بمدينة مايسور الهندية، جنوبي الهند، حيث قدم مؤسسها كريشنا باتابي جويس، دروسا في هذا النوع من اليوجا في أماكن عدة بما فيها الجامعة.

وتعد "بيكرام" أحدث أنواع اليوجا التي شاعت وأصبحت ذات شعبية مؤخرا. وتسارعت وتيرة انتشارها بالأعوام العشرة الماضية. وأبرز سماتها هي أنها تُمارس في درجة حرارة مرتفعة.

إنها جلسات على مدار ساعة أو ساعة ونصف تجري في قاعة درجة حرارتها تصل إلى 40 درجة مئوية. وتعلمت لوسيا كيلي هذا الطراز من اليوجا في مدينة سان فرانسيسيكو الأمريكية، مركز هذه الممارسة الرياضية، وتقوم في الوقت الحالي بتقديم دروس فيها بإسبانيا.

وتقول لوسيا لـ(إفي) إن "الوقت ليس متأخرا أبدا، ولا يكون المرء أبدا مُسنا للغاية، أو سيئا للغاية، أو مريضا للغاية لممارسة اليوجا والبدء من الصفر".

كلوني والبيكرام

وتشير كيلي إلى أن "ممارسة يوجا بيكرام بشكل معتاد تحسن الوضع البدني وحالة العمود الفقري". وجورج كلوني من بين المشاهير المعتادين ممارستها.

والخلافات بين مختلف أنواع اليوجا ليست قاطعة وخالصة، ومن يمارسون اليوجا بشكل منتظم، غالبا ما يجربون ويتعلمون عدة أنماط.

علاوة على ذلك، يشير الخبراء إلى أن اليوجا مرتبطة بالتغذية السليمة وبالعادات الصحية بشكل عام، وكثيرا ما يتم فهمها على أنها أسلوب حياة.

ويقول خوسيه كاربايال: "فلنقل إنها متسقة مع مبدأ: العقل السليم في الجسم السليم".

وقبل البدء في ممارسة اليوجا، يجدر التوجه إلى مركز أو معلم متخصص ومؤهل، يقدم المشورة حول أفضل ممارسة تتلاءم مع جسد كل شخص.


تعليقات