حوادث

أمريكي ينتظر "الحامض النووي" قبل الإعدام لإدانته بجريمة منذ 33 عاما

الثلاثاء 2018.12.25 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 65قراءة
  • 0 تعليق
فحوص "DNA".. أمل أخير لرجل أدين بالقتل عام 1985 في كاليفورنيا

فحوص "DNA".. أمل أخير لرجل أدين بالقتل عام 1985 في كاليفورنيا

أمر حاكم ولاية كاليفورنيا، جيري براون، بإتاحة فرصة أخيرة أمام مدان بالقتل محكوم عليه بالإعدام لإثبات براءته من اتهام بقتل 4 أشخاص باستخدام بلطة قبل أكثر من 30 عاما.

وأصدر براون أمرا تنفيذيا ليلة عيد الميلاد، الاثنين، بإعادة فحص 4 أحراز تمثل الأدلة الرئيسية في القضية للتحقق من الحامض النووي الوراثي "دي.إن.إيه" مما قد يبرئ ساحة السجين كيفن كوبر "60 عاما" الذي يدفع ببراءته منذ إدانته عام 1985 بقتل أسرة في سان برناردينو وواحد من جيرانها. 

وجاء في الأمر التنفيذي أن كوبر الذي يقبع في سجن سان كوينتين أدين بقتل دوجلاس وبيجي رين، وكلاهما كان يبلغ من العمر 41 عاما، وابنتهما جيسيكا، 10 سنوات، وجارهم كريستوفر هيوز، 11 عاما، في عام 1983. 

وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن كوبر كان وقت وقوع الجريمة هاربا من السجن ومختبئا في منزل مهجور بالقرب من سكن أسرة رين، وعُثر على غمد مخضب بالدماء في المنزل الذي كان كوبر مختبئا فيه بعد أيام من وقوع الجريمة كما عثر على بلطة وسط العشب في مكان قريب، لكن كوبر يقول منذ أكثر من 30 عاما إنه لم ينفذ الهجوم.

وكتب براون في الأمر التنفيذي، الذي نشر على الموقع الرسمي لحاكم الولاية: "كوبر يصر على أن مسؤولي إنفاذ القانون دسوا الأدلة التي أدانته أو لوثوها أو دمروها"، وأمر براون بإعادة فحص 4 أحراز في القضية وهي قميص ومنشفة برتقالية اللون ومقبض بلطة وغمد بلطة.

ويشير الأمر التنفيذي إلى أن القائم بأعمال ممثل الادعاء في مقاطعة سان برناردينو يؤكد أن المحكمة نظرت بالفعل في مزاعم كوبر بالبراءة على مر السنين، وأن فحوص الحامض النووي السابقة أثبتت تورطه في الجريمة.

وكتب براون يقول: "ليس لي موقف محدد مما إذا كان السيد كوبر بريئا أو مذنبا في الوقت الراهن، لكن هناك تساؤلات مبررة عما إذا كان تقدم تكنولوجيا الحامض النووي يسمح بإعادة فحص أدلة مادية معينة هذه المرة".

وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز في يوليو/ تموز أن 3 على الأقل من المحلفين في القضية أبدوا شكوكهم في كون كوبر مذنبا.

تعليقات