ثقافة

عظام دجاجة في موقع أثري أردني تثير اهتمام علماء فرنسيين

الإثنين 2018.8.20 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 169قراءة
  • 0 تعليق
عظام دجاجة تثير اهتمام علماء فرنسيين حول العلاج البيطري قديما

عظام الدجاجة التي عثر عليها في "داريا" بالأردن

كثيراً ما تتناول الدراسات الأثرية عظاماً بشرية في مواقع أثرية؛ بُغية وصف الأمراض التي عانى منها البشر في حقبة زمنية ما، وكيف تعاملوا مع هذه الأمراض في هذا التوقيت، ولكن الجديد هو اهتمام فريق بحثي فرنسي بعظام دجاجة عُثِر عليها في موقع أثري أردني.

وكانت عظام الدجاجة ضمن تجمع عظمي يتضمن 121 من بقايا عظام الحيوانات والطيور، منها 57 عظمة دجاج، و47 بقايا عظام أغنام وماعز، و16 غير محددة.

وخضعت عظام الدجاجة التي عُثر عليها في منطقة "خربة داريا" الأثرية بالأردن للفحص من ثلاثة باحثين فرنسيين في تخصصات العلوم البيطرية والبيئة والآثار، ليتوصلوا في الدراسة التي نشرتها المجلة الدولية للباثولوجي International Journal of Paleopathology إلى أن هذه الدجاجة قد تعرضت للكسر في عظمة الفخذ، وأنها خضعت لعناية طبية لمساعدتها في التئام الكسر.

ووضع الفريق البحثي رسماً تخيلياً للأسلوب الطبي الذي استُخدِم مع الدجاجة، والذي هدف إلى مساعدة الجسم على تشكيل نسيج لين حول الكسر، ليقوم بعد ذلك بامتصاص هذا النسيج والتئام الكسر.

تعليقات