مجتمع

شخير طفلك المنتظم.. مدعاة للقلق

الثلاثاء 2017.5.16 04:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 848قراءة
  • 0 تعليق
شخير الأطفال المنتظم ينذر بمشكلات صحية

شخير الأطفال المنتظم ينذر بمشكلات صحية

انتبه إلى شخير طفلك فإذا تكرر لأربعة مرات في الأسبوع، فينذر بوجود مشكلة صحية يعاني منها حسب أراء خبراء.

وحذرت دراسة طبية من إصابة طفلك بالشخير لمدة 4 ليال على الأقل في الأسبوع، فإن ذلك يمكن أن علامة على معاناته من مشكلات صحية خطيرة. 

وقال الدكتور ديفيد ماكنتوش، أستاذ أمراض الأنف والأذن والحنجرة بجامعة " نيويورك "، إن التنفس عملية تلقائية يسيطر عليها المخ، ومن خلال مراقبة المستويات الكيميائية، يمكن للمخ أن يعمل في حال لم يعمل التنفس بشكل صحيح، كما أن هناك أسبابا كثيرة للشخير أثناء النوم، لكن ليس كل منها مدعاة للقلق.

وأضاف ماكنتوش "إذا كانت الإشارات إلى المخ تشير إلى أن هناك شيئا ما خطأ، يمكن للمخ تغيير معدل التنفس للتعويض"، وأوضح أن مشكلة انسداد مجرى الهواء (وهو ما يحدث عند الشخير) يعمل على زيادة جهود التنفس، ويؤدي إلى تدني مستويات الأكسجين في الدم، وهذا قد يضر بوظائف المخ كثيرا".

ومن خلال الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد لمراقبة الشخير بين الأطفال، فقد شهد الباحثون أدلة على انخفاض مستويات الانتباه، ومستويات أعلى من المشاكل الاجتماعية والقلق، وأعراض اكتئاب، وخلل معرفي ومشاكل في الذاكرة والتفكير بسبب حالات الشخير.

دراسة أخرى رصدت 1000 طفل على مدى 6سنوات، تبين أن الأطفال الذين عانوا من الشخير، وتنفسوا عن طريق الفم، أو توقف التنفس أثناء النوم كانوا أعلى نسبة للمعاناة من مشكلات سلوكية، وكان 50 إلى 90٪ أكثر عرضة لتطوير أعراض تشبه اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من مقارنة بالأطفال الذين ينعمون بالتنفس الطبيعي.


تعليقات