صحة

الصين تطلق مشروعا لفحص العيوب الخلقية بين المواليد

الأحد 2018.8.5 04:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
الصين تطلق مشروعا لفحص العيوب الخلقية بين المواليد

الصين تطلق مشروعا لفحص العيوب الخلقية بين المواليد

أطلقت اللجنة الوطنية للصحة في الصين مشروعاً لفحص عيوب القلب الخلقية بين المواليد الجدد في 24 منطقة على مستوى المقاطعات، بما في ذلك شانغهاي وخبي، لخفض معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة في البلاد.

ومن المتوقع أن يساعد الفحص، الذي يجري للمواليد الجدد في غضون 6 إلى 72 ساعة بعد الولادة، على تحديد ومعالجة الأطفال الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية بشكل أفضل.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "تشاينا ديلي" الصينية نقلاً عن تشين قنغ، مسؤول اللجنة، إنه إذا تلقى الأطفال العلاج اللازم في وقت مبكر، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انخفاض عدد وفيات الأطفال حديثي الولادة والرضع، فضلا عن تشخيص أفضل للمواليد الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية، مؤكداً أن العيوب الخلقية تظل مشكلة بارزة في الصين.

وفقاً للإحصاءات الرسمية، فإن ما يقرب من 900 ألف طفل صيني حديث الولادة يعانون من العيوب الخلقية سنويا، وهو ما يعني أن كل 35 ثانية يولد طفل في الصين مصاب بعيب خلقي.

وشرع باحثون، مؤخرا، في إجراء دراسة تشمل نحو 500 ألف امرأة حامل في جميع أنحاء البلاد تهدف إلى تحسين الوضع من خلال إنشاء أول قاعدة بيانات على مستوى البلاد -وأكبر قاعدة بيانات في العالم- لبحث الأسباب الرئيسية للعيوب الخلقية.

ويقول يين شين هونغ، مدير المشروع البحثي والذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس مستشفى التوليد وأمراض النساء في بكين، إنه بتتبع حالات الحمل التي تشملها الدراسة، قد نتعرف على العيوب الخلقية على نطاق أوسع ونكشف العوامل التي تسببت بها، وكيفية السيطرة عليها.

يقول الخبراء إن العيوب الخلقية ناتجة عن العديد من الأسباب المحتملة، من بينها تأخر سن الحمل لدى السيدات في الصين، نظرا لتأخر سن الزواج.

وبحسب وزارة الصحة الصينية، فإن العيوب الخلقية في الصين في ازدياد، من 109.79 لكل 10،000 طفل في عام 2000 إلى 153.23 لكل 10000 في عام 2011.

في حين أن معدل وفيات الرضع في الصين انخفض إلى 6.8 لكل 1000 رضيع خلال العام الماضي، وتخطط البلاد لخفض الرقم إلى 5 لكل 1000 بحلول عام 2030.


تعليقات