اقتصاد

الصين تتعهد بالعمل مع ألمانيا لحماية التعددية واقتصاد عالمي مفتوح

الأحد 2018.12.2 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
 الرئيس الصيني يلتقي المستشارة الألمانية على هامش قمة مجموعة العشرين

الرئيس الصيني يلتقي المستشارة الألمانية على هامش قمة مجموعة العشرين

أعرب الرئيس الصيني شى جين بينغ عن استعداد بلاده لبذل جهود مشتركة مع ألمانيا لحماية التعددية واقتصاد عالمي مفتوح. 

وقال "شي" في تصريحات نقلتها وكالة شينخوا، عقب لقائه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على هامش القمة الـ13 لمجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، أن تنمية العلاقات بين الصين وألمانيا حافظت على زخم قوي، وأن الجانبين نفّذا تبادلات متكررة رفيعة المستوى.

وقال إن الصين وألمانيا، باعتبارهما شريكتين استراتيجيتين شاملتين، شهدتا تعاونا أوثق في المؤسسات متعددة الأطراف وفي الشؤون العالمية.

وأعرب "شي" عن استعداد الصين للحفاظ على تعاون وثيق مع الجانب الألماني لتقديم إسهامات لتعزيز السلام والاستقرار العالميين، وأكد ضرورة التزام الصين وألمانيا بنتائج متبادلة المنفعة ومربحة للجميع.

ولفت الرئيس الصيني إلى أن بلاده وسّعت الانفتاح بثبات وأعلنت منذ بداية العام سلسلة من الإجراءات الجديدة في فتح أسواقها.

ونوّه بأنه لاحظ أن العديد من الشركات الألمانية من بين أولى الشركات التي تستفيد من سياسات الانفتاح الجديدة في مجالاتها الخاصة.

ودعا الرئيس الصيني الجانبين إلى الاستفادة من مزاياهما والدفع من أجل الحصول على جودة أعلى ومستوى أفضل من التعاون بين الصين وألمانيا.

وأشار إلى أن الصين تعد ألمانيا شريكة مهمة في بناء الحزام والطريق، وأنها مستعدة للعمل مع الجانب الألماني بغية تعزيز الارتباطية بين آسيا وأوروبا.

وأضاف: يتعين على الصين وألمانيا، باعتبارهما اقتصادين رئيسيين ودولتين تجاريتين مهمتين في العالم، مواصلة الحماية المشتركة للتجارة الحرة ومعارضة الحمائية.

وأعرب عن استعداد الصين للعمل مع ألمانيا من أجل حماية النظام الدولي، وفي القلب منه الأمم المتحدة، ومواجهة مختلف التحديات العالمية.

وأشادت "ميركل" بالتطور القوي للعلاقات الألمانية-الصينية، قائلة إن الدولتين حافظتا على تبادلات رفيعة المستوى وشهدتا تقدما سلسا في التواصل والتعاون في مختلف المجالات.

وأعربت "ميركل" عن سعادتها برؤية الشركات الألمانية تستفيد من الانفتاح الصيني المتزايد.

أعربت عن رغبة بلادها في تعميق التعاون العملي مع الصين في مختلف المجالات وتوسيع التعاون في أسواق ثالثة في مجالات البنية التحتية والتدريب على المهارات وغيرها من المجالات.

ولفتت "ميركل" إلى أن ميناء دويسبورج الألماني يشارك بشكل أكبر في مشروعات مبادرة الحزام والطريق.

وقالت إن ألمانيا تقدر التزام الصين بالتعاون متعدد الأطراف، وتصر على الالتزام باتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

وأوضحت أنه في مواجهة وضع دولي معقد وسريع التغيير، يتعين على ألمانيا والصين إجراء اتصالات وتنسيق على نحو أوثق، مؤكدة أن بلادها تدعم أوروبا والصين إزاء تعزيز التعاون، وعلى استعداد لأداء دور أكبر في هذا الصدد.

تعليقات