اقتصاد

الصين تعزز هيمنتها البحرية ومخاوف من أهداف غير تجارية

الأحد 2017.7.16 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 927قراءة
  • 0 تعليق
الصين تضاعف استثماراتها في مشاريع الموانئ الخارجية

الصين تضاعف استثماراتها في الموانئ الخارجية

تضاعف الصين عمليات الاستحواذ على موانئ خارجية في خطوة من شأنها توسيع نطاق هيمنتها البحرية، وتسير الآن قدما نحو فتح طرق شحن جديدة عبر الدائرة القطبية الشمالية.

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "جوان تشا "الناطقة باللغة الصينية، كثفت الصين استثماراتها في مشاريع الموانئ خلال العام الماضي لتصل إلى 20 مليار دولار أمريكي".

وكشفت دراسة أجراها جريسونز بيك، وهو بنك استثماري مقره لندن، عن أن الشركات الصينية أعلنت عن الاستثمار في 9 موانئ بالخارج في مشاريع قيمتها 20.1 مليار دولار.

بالإضافة إلى ذلك، تجري مناقشات بشأن الاستثمارات في عدة موانئ أخرى لم يتم الكشف عن قيمتها بعد.

وتشير المعلومات إلى أن هناك 4 خطوات منفصلة في ماليزيا بهذا الصدد، حيث من المقرر أن تستثمر الشركات الصينية في ميناء "بوابة ملقا" بـ 7.2 مليار دولار، وميناء "كوالا لينغ جي" بـ 2.84 مليار دولار، وميناء "بينانغ" بنحو 1.4 مليار دولار، ومشاريع ميناء كوانتان البالغة 177 مليون دولار، وفقا لإعلانات الشركات.

في إندونيسيا تخطط شركة ميناء "نينغبو تشوشان" الصينية استثمار 590 مليون دولار في مشروع ميناء "كاليبارو"، والتوسع في "تانجونغ بريوك"، أكبر ميناء في البلاد.

ومن بين المشاريع المُقررة أيضاً إنشاء ميناء جديد بالقرب من أرخانجيلسك هي إحدى مدن روسيا الواقعة علي ساحل البحر الأبيض، وإنشاء سكة حديد عميقة في سيبيريا شرقي روسيا.

وقال مسؤولون صينيون إن خطة "مجموعة بولى" وهي شركة صينية مملوكة للدولة التي تقود الاستثمارات في كل من الميناء والسكك الحديدية، قد تلقت زخماً جديداً في ربيع هذا العام، خاصاً بعد الزيارة التي قام بها وانغ يانغ نائب رئيس مجلس الدولة الصيني إلى ارخانجيلسك.

كما جرت محادثات حول استثمارات صينية محتملة بميناء "كيركينيس"، وهي ميناء نرويجي على بحر بارنتس (شمال شرق النرويج).

وقال جوناثان هيلمان مدير مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية إن بعض استثمارات الموانئ الصينية تثير تساؤلات حول ما إذا كانت بكين تتبع خطة استراتيجية غير معلنة بهدف تعزيز هيمنتها البحرية.

وأضاف هيلمان "أنه من الناحية الاستراتيجية تفتح ملكية الموانئ الباب أمام الصين للقيام بأنشطة أخرى غير تجارية مثل استضافة القوات العسكرية وجمع المعلومات الاستخبارية".

تعليقات