تكنولوجيا

"علي بابا" تطلق قمرا صناعيا استعدادا لأكبر مهرجان للتسوق في العالم

الثلاثاء 2018.10.23 07:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 195قراءة
  • 0 تعليق
علي بابا للتجارة الإلكترونية

علي بابا للتجارة الإلكترونية

أعلنت مجموعة علي بابا الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية عن خططها لإطلاق قمر صناعي صغير يحمل اسم "كاندي جارد" استعدادا لمهرجان التسوق الأكبر في العالم، والذي يعرف بـ "يوم العُزّاب الصيني". 

بحسب صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية، تهدف عملاقة التجارة الإلكترونية الصينية من خلال هذا الإطلاق إلي تحسين تجربة التسوق للمستخدمين حول العالم في فترة مهرجان التسوق المفتوح على مدار 24 ساعة.

ويصادف هذا العام الذكرى السنوية العاشرة للمهرجان العالمي للتسوق ليوم واحد المعروف باسم "عيد العُزّاب الصيني"، والذي يُعقد 11 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام.

وبعد أن كان هذا اليوم بمثابة عيد لأصحاب القلوب الوحيدة في الصين وذلك لتكرار الرقم الفردي "1" أربعة مرات على التوالي، مما يدل على الوحدة الشديدة، وأصبحت الآن أكبر مهرجان للتسوق في العالم على مدار 24 ساعة.

وستمنح علي بابا من خلال القمر الصناعي الجديد، المستهلكين في جميع أنحاء العالم فرصة الاستمتاع بالاحتفالات والحصول على المكافآت خاصة في هذا الحدث العالمي.

وبحسب ما ذكره موقع "على إكسبريس دوت كوم"، التابع لمجموعة علي بابا الصينية، ستقدم المحطة الفضائية الصغيرة شكلاً جديدًا من التفاعل للمستهلكين في جميع أنحاء العالم خلال هذا الحدث - بما في ذلك دول مثل الإمارات العربية المتحدة وروسيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وبولندا والبرازيل، حيث ستتيح لهم إمكانية "التقاط صورة من الفضاء" عبر تطبيق "AliExpress" للجوال، بينما يمر القمر الصناعي في سماء المنطقة، سيعطي هذا التفاعل للمستخدمين فرصة الفوز بمجموعة متنوعة من المكافآت، بدءًا من الخصومات وحتى التسوق المجاني، والتي يتم تسليمها على شكل "مطر" من مظاريف الحظ السعيد، التي ستسقط من السماء.


وبحسب الموقع، سيدور القمر الصناعي الذي يطلق عليه "تيمال إنترناشونال" حول الأرض بسرعة تزيد على 27000 كيلومتر في الساعة بينما يتلقى إشارات من الأرض، وسوف يكمل مدارًا كل 90 دقيقة.

بالإضافة إلى ذلك، تخطط علي بابا لإرسال صور وبيانات عملائها إلى الفضاء خلال "مهرجان التسوق العالمي 11.11" لهذا العام، حيث ستقوم بجمع صور المستهلكين من أكثر من 220 دولة ومنطقة وإرسالها إلى الفضاء من خلال "زجاجة فضائية" تطير في السماء، وذلك لبث السعادة في نفوس عملائها.


ويبقى من غير الواضح ما إذا كانت علي بابا قد أجرت أبحاثًا وقامت بتطوير القمر الصناعي بمفردها، أو ما إذا كانت المحطة الفضائية والقمر الصناعي سيتعاونان مع مشاريع فضائية أخرى دولية أو مدعومة من الدولة في المستقبل.

بدأت "علي بابا" حملة الدعائية الضخمة الجمعة من أجل عرض "عيد العُزّاب"، حيث ضمت 180،000 علامة تجارية للمشاركة في المهرجان السنوي.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها علي بابا الصينية عن طموحاتها في الفضاء، ففي سبتمبر/أيلول عام 2016، نشرت وسائل الإعلام الصينية، خطط العملاقة الإلكترونية الصينية لإطلاق أول قمر صناعي للتجارة الإلكترونية في العالم للسماح باستخدام الأقمار الصناعية في تحسين عمليات الزراعة.

وقالت الأخبار إنه من خلال القمر الصناعي الذي سيقدم تحليلات لبيانات الزراعية والحصاد، من المفترض أن يتم تزويد المستهلكين بأفضل الخضراوات في العالم.

تعليقات