منوعات

7 أفكار سينمائية أثارت رعب المشاهدين

الثلاثاء 2018.10.2 09:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2113قراءة
  • 0 تعليق
فيلم فرانكنويني قد يكون مخيفا للأطفال

فيلم فرانكنويني قد يكون مخيفا للأطفال

الخوف واحد من أقوى المشاعر الإنسانية وأكثرها تأصلاً لدى البشر، ولكونه شعوراً غير منطقي في معظم الأوقات، أسهمت السينما في تعزيزه بأساطير مخيفة لا أساس لها من الصحة، واستخدمت المؤثرات الصوتية والبصرية لبناء قصص رعب محكمة، وإضفاء هالة مخيفة حول أشياء عادية، لتتحول في وجداننا إلى أشياء غاية في الرعب قد تؤرق نومنا.

موقع "We Got This Covered" الأمريكي استعرض 10 أشياء أثارت رعب الناس في العالم كله بسبب أفلام سينمائية، على النحو التالي..

1- الخوف من المياه


نجحت أفلام مثل "Jaws" و"Anaconda" و"Lake Placid" في بث خوف غير منطقي لدى الناس من أي حركة بسيطة في المياه، حيث كان كل فيلم يحكي عن وحش أسطوري يسكن المياء هدفه الأول سفك دماء البشر، سواء كان قرشاً ضخماً أو ثعبان أناكوندا خيالياً، وبسبب هذه الأفلام تولد لدى الناس انطباع أن كل المسطحات المائية تحوي وحوشاً بداخلها، فمع أبسط حركة تحت المياه وأي لمسة لأقدامهم يتسلل إلى جسمهم رعشة باردة، ويبدأون في الانهيار وتخيل أسوأ سيناريو ممكن أن يحدث، كأن يموتون بين أنياب فك مفترس، رغم أن هذا السيناريو بعيد عن الحقيقة ووليد خيال سينمائي.

2- دمى الأطفال

تسبب فيلم "Chucky" في كوابيس مرعبة لدى من رأوه لأول مرة في التسعينيات، وحتى الآن تظل دمية "تشاكي" من أيقونات الرعب في السينما العالمية، ربما بسبب ثقتنا في الدمى، فهي مجرد لعبة يحبها كل الأطفال، لكن عندما تتحول هذه اللعبة إلى قاتل قادر على تنفيذ جرائم قتل دموية فقط لتسليته، تبدأ نظرتنا للدمى المنزلية في التغير، وترتبط معنا بخيالات مرعبة.

3- الأحلام


النوم قد يكون واحداً من أحب الأنشطة إلى قلوب البشر، ولكن بعد مشاهدة فيلم "A Nightmare On Elm Street"، قد تتغير وجهة نظرك هذه، حيث يحكي الفيلم عن القاتل فريدي كروجر، الذي ينتظر الناس في أحلامهم كي يقتلهم.

بعد مشاهدة هذا الفيلم قد تجد نفسك خائفاً بشكل لا إرادي من الاستغراق في النوم، فربما قد يزورك "فريدي" في كوابيسك.

4- الأشجار


الخوف من الأشجار أمر غير منطقي بطبيعة الحال. لكنك بعد مشاهد فيلم "Evil Dead" قد تظن العكس، فهناك مشهد شهير تتعرض فيه فتاة للاعتداء من قبل غصون الأشجار، ورغم أن الأمر قد يبدو مضحكاً، إلا أن مشاهدتك للمشهد ذاتها تختلف عن قراءتك عنه، ففي الفيلم يتلبس الأشجار سحر أسود يعتدي على البشر، وهو السبب فيما حدث للفتاة.

5- مراقبة الناس


علّم فيلم الرعب "Rear Window" الناس درساً قاسياً في أهمية عدم التدخل في شؤون الآخرين أو التجسس عليهم، فأحداث الفيلم التي تدور حول جار متطفل يحب مراقبة الناس بمنظاره المقرب، ليكتشف أن أحد جيرانه قاتل متسلسل، جعلت الجمهور يخشى فكرة مراقبة الناس رغم جاذبيته، لأن العواقب تكون دوماً وخيمة.

6- شرائط الفيديو

بعد مشاهدة سلسلة "The Ring" قد يسيطر على مخيلتك الخوف من تأجير أي شريط فيديو، فأحداث الفيلم تحكي عن شريط مسكون بروح شريرة، كل من يؤجره ويراه يموت وتتشوه جثته بعدها بـ7 أيام، وبالطبع تسببت السلسلة الشهيرة في خوف كثير لدى الجمهور من شرائط الفيديو، توهماً منهم أن سيناريو فيلم "ذا رينج" قد يتكرر معهم.

7- الكلاب الضالة

البعض يخاف من الكلاب الضالة ظناً منها أنها غير معقمة أو ربما مسعورة، لكن فيلم "The Thing" أضاف تخوفاً جديداً إلى هذه القائمة، وهو تحول الكلب الضال الذي وجدته في الشارع وقررت اصطحابه إلى منزلك لرعايته، إلى كائن فضائي يحاول أكلك، وهذه الفكرة بالطبع قادرة على إثارة رعبك من الكلاب للأبد.

تعليقات