رياضة

حمدان بن محمد يعتمد نتائج تصنيف الفعاليات الرياضية بدبي

السبت 2017.12.16 01:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 351قراءة
  • 0 تعليق
حمدان بن محمد يعتمد نتائج تصنيف الفعاليات الرياضية بدبي

الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

اعتمد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، نتائج النسخة الثالثة من "نظام تصنيف الفعاليات الرياضية" بدبي للموسم الرياضي 2016-2017، وهو النظام الأول من نوعه في العالم، والذي أطلقه مجلس دبي الرياضي عام 2014 كمبادرة رائدة لتنظيم وتطوير قطاع تنظيم البطولات والفعاليات الرياضية.  

حمدان بن محمد لأصحاب الهمم: تحدي دبي لا يكتمل إلا بكم

ويقضي النظام بأن تُصنَّف كل فعالية من الفعاليات الرياضية بعدد من النجوم حسب جودة التنظيم، وذلك وفق 6 فئات هي: الأثر البيئي، والترويجي، والاجتماعي، والرياضي، والاقتصادي، إضافة إلى الأثر التنظيمي.

وأثنى ولي عهد دبي على جهود فريق مجلس دبي الرياضي، التي أثمرت ابتكار وتطبيق هذا النظام غير المسبوق عالمياً، مشيرا إلى أن "النجاح الذي حققه النظام يؤكد قدرة أبناء الإمارات على تقديم إنجازات فريدة في شتى المجالات؛ فهو فكرة وطنية خالصة أطلقها مجلس دبي الرياضي لتطوير القطاع الرياضي، مواكبا في ذلك جميع التطورات الكبيرة والمتنوعة التي تشهدها الدولة".

وأضاف الشيخ حمدان بن محمد: "يمثّل القطاع الرياضي جزءاً أساسياً من مجتمعنا واقتصادنا، ونعمل دائما على أن يكون التميز والابتكار في مقدمة ركائز العمل في هذا القطاع المهم، وذلك سيراً على نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن نكون رقم (1) كما سنواصل التقييم المستمر للعمل، وتقدير المتميزين في هذا المجال، وتعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص وتحفيزهما على أداء دورهما الوطني تجاه المجتمع عموماً والرياضيين بشكل خاص، وتوفير سبل النجاح لهم لتحقيق معدلات نمو تتناسب مع النمو والتطور الذي تشهده مختلف قطاعات الدولة".

وكانت النسخة الثالثة من النظام شهدت منح 4 فعاليات تصنيف 5 نجوم وهي: بطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف، وكأس دبي العالمي، وماراثون ستاندارد تشارترد دبي، وطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية.

أما الفعاليات الرياضية الحاصلة على أعلى الدرجات في فئات التصنيف، فهي: سباق دبي داش لجري التتابع في فئة الأثر التنظيمي، وبطولة طيران الإمارات لسباعيات الرجبي في فئة الأثر الاقتصادي، وملتقى الإبداع الرياضي الثامن في فئة الأثر الرياضي، وبطولة "إم كيه إف إيه" الدولية للمبارزة في فئة الأثر الاجتماعي، ومؤتمر دبي الرياضي الدولي الحادي عشر في فئة الأثر الترويجي، ومؤتمر دبي الدولي للفروسية في فئة الأثر البيئي.

يذكر أن نظام تصنيف الفعاليات شهد نموا كبيرا في مختلف جوانبه خلال 3 سنوات فقط، حيث بلغ عدد المنظمين المسجلين في النظام في النسخة الأولى 172 منظما، ثم ارتفع في النسخة الثالثة والحالية إلى 418 منظما، كما زاد عدد الفعاليات التي تم تصنيفها في مختلف المجالات، حيث ارتفع عدد الفعاليات المحلية والمجتمعية من 178 في النسخة الأولى إلى 297 فعالية في النسخة الثالثة للنظام، كما ارتفع عدد المؤتمرات والمعارض والجوائز من 23 في النسخة الثانية إلى 43 في النسخة الثالثة.

تعليقات