مجتمع

صدمة أُم في كولومبيا بعد ولادتها طفلا يزن 14 رطلاً

الخميس 2017.12.7 12:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 697قراءة
  • 0 تعليق
لم تتخيل الأم أن بطنها تحمل طفلا بهذا الحجم -أرشيفية

لم تتخيل الأم أن بطنها تحمل طفلا بهذا الحجم -أرشيفية

صُدمت أم جديدة بعد ولادتها طفلا ضخما يبلغ وزنه 14.1 رطل، مسجلا بذلك رقما قياسيا كأكبر وزن لمولود، حيث يصل وزن الطفل حديث الولادة إلى 7.7 رطل.


يصل طول الطفل الوليد إلى 55 سنتيمترا، ويرتدي حفاضات مخصصة للأطفال الذين يبلغون من العمر 5 أشهر، فيما يحتاج إلى الرضاعة 7 مرات يوميا، وفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن الأم ديانا ماشاكون: "لم أكن أتوقع أن يكون كبيرا جدا، أعني أنه بدا كبيرا عند الفحص بالموجات فوق الصوتية، ولكني لم أتخيل أن يكون بهذا الحجم"، مشيرة إلى أنه لم تناسبه أي من الملابس التي كانت جهزتها له.


ووُلد الطفل الذي أُطلق عليه اسم "إسحق" صباح يوم 2 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في مجمع سيناغا الطبي في مقاطعة ماجدالينا الشمالية بكولومبيا، من خلال عملية قيصرية.

تعليقات