تكنولوجيا

شركات عملاقة تصنف 40 ألف محتوى يدعو للتطرف على الإنترنت

الثلاثاء 2017.12.5 11:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 419قراءة
  • 0 تعليق
شركات عملاقة تحارب التطرف على الإنترنت

شركات عملاقة تحارب التطرف على الإنترنت

دشّن منتدى "الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب" الذي يضم شركات تكنولوجيا عملاقة بينها "فيسبوك" و"جوجل" و"تويتر"، قاعدة للبيانات لتحديد المحتوى الذي يدعو للتطرف، تضم أكثر من 40 ألفًا من الفيديوهات أو الصور التي تسعى إلى حظرها من منصاتها الإلكترونية.

وأوضح المنتدى أن "قاعدة البيانات هدفها تحديد وإزالة المحتوى الذي يخالف سياساتها أو حتى يمنع المحتوى الذي يدعو للتطرف قبل نشره".

وتأسس منتدى الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب في يونيو الماضي تحت ضغوط من حكومات في أوروبا والولايات المتحدة لمواجهة الدعاية الإرهابية، وتجنيد مقاتلين في صفوف الجماعات المتشددة عبر الإنترنت.

وتتبادل المجموعة الحلول التقنية لإزالة المحتوى المتشدد، وتجري بحوثًا لإعلان جهودها في مكافحة خطاب التحريض وزيادة التعاون مع خبراء مكافحة الإرهاب.

وأعلن "تويتر" في سبتمبر الماضي أنه "تخلص من 99% من البوستات الإرهابية دون الاعتماد على شكاوى المستخدمين"، فيما قال "يوتيوب" إنه "اعتبارا من الشهر الماضي، فإن أنظمتها رصدت بشكل أوتوماتيكي نحو 83% من المواد المرتبطة بالإرهاب التي تعمل الشركة على منع ظهورها".

وانضمت إلى المنتدى في الآونة الأخيرة شركات "آسك إف إم" و"كلاوديناري" و"أنستقرام" و"جست بيست" و"لينكدإن" و"آوث" و"سناب شات".

وقال اتحاد الشركات، في بيان، إن "المنتدى يضم حاليا في عضويته 68 شركة متخطيا هدفه الأولي في أن يضم 50 شركة خلال العام الحالي".

تعليقات