مجتمع

مشروع "تزويج الأطفال" يثير الغضب في تركيا

الخميس 2018.1.4 10:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 304قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات ضد قانون شرعنة الاغتصاب - أرشيفية

مظاهرات ضد قانون شرعنة الاغتصاب - أرشيفية

تعرضت رئاسة الشؤون الدينية التركية "ديانت" إلى انتقادات شديدة من المعارضة ومنظمات غير حكومية في الأيام الأخيرة بعد تأكيدها أنه بالإمكان تزويج الفتيات بداية من سن الـ9، بحسب وسائل الإعلام. 

وذكرت صحيفة "حرييت" اليومية أن هيئة "ديانت"، وهي مؤسسة عامة نافذة، ذكرت الثلاثاء الماضي على موقعها الرسمي أن السن الأدنى للزواج هي 9 سنوات للإناث و12 عاما للذكور، غير أن هذا التصريح الذي قدم في شكل مذكرة توضيحية للشريعة، سحب لاحقا من الموقع بسبب الجدل الذي أثاره. 

وفي حين أن السن القانونية للزواج في تركيا هي 18 عاما، فإن القانون التركي يرخص تزويج فتيات في سن 16 عاما في حالات استثنائية.

واتهم جايي أوسليور النائب عن حزب الشعب الجمهوري أبرز أحزاب المعارضة، الحكومة بـ"الاهتمام بتزويج أطفال صغار السن في حين يتعين إجراء حوار حول تعليم الأطفال وصحتهم".

من جانبه، قال زميله في البرلمان من الحزب ذاته مراد باكان أن تزويج الأطفال "ينتهك حقوق الأطفال وحقوق المرأة وحقوق الإنسان"، وأضاف أن حزبه طلب فتح تحقيق برلماني حول تزويج الأطفال.

كما عبرت مجموعات الدفاع عن حقوق المرأة عن غضبها من تصريحات هيئة الشؤون الدينية واتهمتها بتشريع الاعتداءات على الأطفال.

وتبدي مجموعات الدفاع عن حقوق المرأة قلقها من واقع أن هذا التصريح جاء بعد بضعة أسابيع من إصدار قانون يتيح للمفتين إبرام عقود زواج مدنية.

وكانت الحكومة التركية رضخت في وقت سابق لضغط الشارع وسحبت مشروع قانون مثير للجدل، كان ينص على إلغاء العقوبة على بعض مرتكبي الاعتداءات الجنسية في حال تزوجوا من ضحاياهم.

تعليقات