ثقافة

انطلاق فعاليات مهرجان "الجنادرية 32" بالسعودية

الأربعاء 2018.2.7 09:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 729قراءة
  • 0 تعليق
مهرجان الجنادرية السعودي

مهرجان الجنادرية السعودي

انطلقت فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" بالمملكة العربية السعودية، الأربعاء، في دورته الـ32، والتي تستمر حتى 27 فبراير/شباط الجاري.

جاء ذلك بحضور  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وعدد من أمراء وشيوخ دول الخليج العربي.

وبدأ المهرجان الذي تنظمه سنوياً وزارة الحرس الوطني، بسباق الهجن الذي يُعد أشهر أنشطة الحدث السنوي، وسلّم العاهل السعودي الفائزين الخمسة الأوائل جوائز تنوعت بين سيوف مذهبة وسيارات حديثة وجوائز مالية كبيرة.

ويتضمن الحفل الفني للمهرجان، أوبريت بعنوان "أئمة وملوك"، من كلمات الأمير بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، وألحان ياسر أبو علي، ويقدمه عدد من الفنانين في قالب مسرحي يجمع بين الدراما والغناء والعروض الفنية.

ويشهد المهرجان، الذي يستقبل عديد من الدول الخليجية والعربية، وحلت به دولة الهند كضيف شرف، العديد من الفعاليات كالأنشطة والبرامج الثقافية والفنية والرياضية، بالإضافة إلى الندوات والمحاضرات الفكرية والثقافية، ومناقشة أهم القضايا المحلية والإقليمية والعالمية والأمسيات الشعرية.

وتهدف هذه الأنشطة والفعاليات إلى تأكيد القيم الدينية والاجتماعية التي تمتد جذورها في أعماق التاريخ، وإعطاء صورة حية عن الماضي بكل معانيه الثقافية والفنية، وإزالة الحواجز الوهمية بين الإبداع الأدبي والفني والموروث الشعبي، بالإضافة إلى تشجيع اكتشاف التراث الشعبي وبلورته بالصياغة والتوظيف في أعمال أدبية وفنية ناجحة.

ويُكرم المهرجان ثلاث شخصيات بمنحها وسام الملك عبدالعزيز آل سعود من الدرجة الأولى، وهم وزير الخارجية الراحل الأمير سعود الفيصل، والكاتب والصحفي الراحل تركي السديري، والأديبة والأكاديمية خيرية السقاف.

ويبدأ البرنامج الثقافي المصاحب للمهرجان فعالياته، الخميس، في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق "الإنتركونتيننتال" بالرياض.

ويحرص المهرجان سنوياً على استضافة كوكبة من المفكرين والمثقفين والمثقفات من مختلف دول العالم؛ للمشاركة في البرنامج الثقافي الذي ينظمه المهرجان، ويُعد منبراً مــن منابر الفكر التي تحظى بالاعتبار والتقدير.


تعليقات