سياسة

الرئيس القبرصي: التقسيم التركي للجزيرة لن يكون الحل

الجمعة 2018.4.27 05:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 338قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس القبرصى نيكوس اناستاسياديس

الرئيس القبرصى نيكوس اناستاسياديس

استبعد الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسياديس أن يكون "التقسيم التركي" حلا لأي من الطائفتين بالجزيرة التي تحتل تركيا الشطر الشمالي منها منذ عام 1974. 

وقال اناستاسياديس، في كلمته أثناء افتتاح متحف أجيا نابا تخليدا لذكرى شهداء حرب التحرير ضد الاستعمار الإنجليزي، اليوم الجمعة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء القبرصية، "إنه بلا شك أن الوضع الحالي لا يمكن أن يكون حلا تحت أي ظرف من الظروف وإنه ليس حلاً لأي من القبارصة اليونانيين أو القبارصة الأتراك".

وأضاف قائلا "إنه من أجل تحقيق التقدم يجب أن تكون هناك إرادة سياسية قوية ولا تقتصر فقط على الجانب القبرصي اليوناني الذي يظهر إرادته للتوصل إلى حل، وأثبت إرادته في ذلك خلال السنوات الـ45 الماضية، وإنما يجب إظهارها من جانب مواطنينا من القبارصة الأتراك ومن جانب تركيا أيضاً".

وعُقد مؤتمر قبرص في شهر يوليو الماضي، بمنتجع كران مونتانا السويسري، والذي انتهى دون التوصل إلى حل، فيما تهدف المحادثات التي تدعمها الأمم المتحدة إلى إعادة توحيد الجزيرة تحت سقف اتحادي.

وأكد قادة الدول الأعضاء في الكومنولث، مؤخرا، دعمهم لسيادة قبرص على منطقتها الاقتصادية الخالصة بموجب القانون الدولي واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، ودعوا إلى تجنب الإجراءات والبيانات التي تهدد الاستقرار في شرق البحر المتوسط، في إشارة إلى الاستفزازات التركية وأنشطتها غير القانونية بالمنطقة.


تعليقات