تكنولوجيا

منتدى الأمم المتحدة للبيانات: للتكنولوجيات دور في الارتقاء بالحكومات

الثلاثاء 2018.10.23 06:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018

منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018

ناقش منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، والذي يعقد في دبي وتنظمه الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في مدينة جميرا خلال الفترة من 22 وحتى 24 أكتوبر الجاري، دور التكنولوجيات الناشئة في الارتقاء بأداء الحكومات.

وأكدت أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، أهمية إقامة الشراكات للاستفادة من التكنولوجيات الناشئة، حيث يشكل تحقيق أهداف التنمية المستدامة مسؤولية جماعية، في الوقت الذي تقدم فيه البيانات من خلال جمعها وتحليلها ميزة كبيرة للمجتمعات تسمح بوضع التنبؤات والتخطيط الأمثل للمستقبل.

وأضافت نائب الأمين العام للأمم المتحدة، أن وجود مجتمع عالمي للبيانات أمر ضروري للاستفادة من عدة تكنولوجيات متطورة من البيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء إلى جانب تقنية البلوك تشين والروبوتات وغيرها، حيث تمتلك هذه التكنولوجيات إمكانات عالية، إلا أن الموضوع يتعلق بقلة المعرفة بطبيعة هذه التكنولوجيات، وذلك بسبب عدم انخراط قطاع الشباب بشكل كاف بهذا المجال، إلى جانب عدم امتلاكهم التدريب الكافي لاستخدام هذه التقنيات المتطورة، لذا نحن بحاجة إلى العمل بشكل حثيث لإشراك الشباب والاستفادة من مهاراتهم وقدراتهم التعليمية، وتوجيههم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

من جانبها، استعرضت الدكتورة عائشة بن بشر، الإجراءات التي تنفذها الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في دولة الإمارات للإسراع في دمج هذه التقنيات المتقدمة بعملياتها وخدماتها.

وأكدت أن دبي قد قطعت شوطاً كبيراً في مسيرتها نحو إنشاء حكومة لا ورقية بالكامل بحلول عام 2021، حيث تبنت الإمارة تقنية البلوك تشين لتصبح حكومة دبي الأولى في العالم التي سوف تجري 100٪ من معاملاتها عبر قاعدة بيانات مشفرة عبر الإنترنت بحلول عام 2020، بهدف تسريع جميع معاملاتها القابلة للتطبيق، وتعزيز دورها الرائد وجهةً رئيسية للاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاعات المتقدمة من التكنولوجيات الناشئة.

وسلطت بن بشر الضوء على أهم الإنجازات التي حققتها دبي الذكية في مجال التقنيات الذكية، بما في ذلك خدمة "راشد" - مستشار المدينة الذكي - والتي توظف الذكاء الاصطناعي لتقديم خدمات استثنائية للجمهور، إلى جانب مبادرة "الهوية الرقمية لدولة الإمارات" التي أطلقتها مؤخراً بالشراكة مع هيئة تنظيم الاتصالات بهدف توفير هوية وتوقيع رقمي آمن للمواطنين والمقيمين والزوار في دولة الإمارات، كما استعرضت مستجدات منصة "دبي بالس"، العمود الفقري لجميع بيانات دبي من مختلف الجهات الحكومية.

على هامش الجلسة قالت الدكتورة عائشة بن بشر، إن دبي الذكية تسعى إلى تبني التقنيات المتقدمة لدعم عملية تحويل دبي إلى المدينة الأسعد والأذكى على مستوى العالم، لذلك تحظى البيانات بأولوية كبرى ضمن استراتيجياتها، حيث تمثل البيانات نفط المستقبل والعمود الفقري لأي تحول ذكي في المدينة، وهذا ما يجعل حدثاً مثل "منتدى البيانات العالمي التابع للأمم المتحدة"، أكثر أهمية لنا ويسعدنا أن نشارك فيه لاستكشاف أفضل الممارسات الدولية ومشاركة خبراتنا ومعرفتنا في قطاع البيانات.

يستضيف منتدى البيانات العالمي الثاني للأمم المتحدة، أكثر من 2500 من خبراء البيانات وصانعي السياسات وممثلي المؤسسات الأكاديمية والشركات الخاصة ومنظمات المجتمع المدني من جميع أنحاء العالم. ويأتي الحدث في أعقاب المنتدى الافتتاحي الذي انعقد عام 2017 في كيب تاون بجنوب إفريقيا.

تعليقات