اقتصاد

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة: دبي جذبت أنظار العالم لمنتدى البيانات

الإثنين 2018.10.22 06:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
ليو زنمين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة

ليو زنمين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة

قال ليو زنمين، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، إن استضافة دبي للنسخة الثانية من منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات يمنح الحدث أهمية كبيرة ويجذب أنظار العالم إليه. 

عقد الشراكات

وأضاف زنمين في لقاء خاص مع "العين الإخبارية" في مدينة جميرا، حيث تنعقد فعاليات منتدى البيانات "نقدر استضافة دولة الإمارات ودبي لهذا المنتدى المهم، حيث تمنح دبي بموقعها الجغرافي أهمية إضافية لهذا الحدث وتلفت أنظار العالم إليه، ولهذا نشهد مشاركة أكثر من 2000 شخص من دول كثيرة".


وأوضح زنمين أن الأمم المتحدة قررت قبل 3 سنوات تأسيس المنتدى انطلاقاً من أهمية البيانات، وأيضاً لما يلعبه هذا الحدث من دور في تعزيز التطور الاقتصادي والاجتماعي وكذلك تنمية التعاون وعقد الشراكات، في إطار تنفيذ أجندة الأمم المتحدة لعام ٢٠٣٠، مؤكداً الحاجة إلى ثورة وابتكار في عالم البيانات لتطوير التعاون بين الإحصائيات الوطنية والدولية. 



التنمية المستدامة 

وأضاف زنمين لـ"العين الإخبارية" أن أهمية البيانات تأتي من دورها الكبير في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لافتاً إلى أن أهمية المنتدى لا تقتصر فحسب على موضوعه بل أيضاً على دوره في عقد الشراكات على مستوى الجهات الرسمية ومؤسسات الإحصاء ومصادر البيانات كافة حول العالم، وكذلك مع الجهات المختلفة التي يتم تزويدها بالبيانات مثل الشخصيات الرسمية والسياسية، وفق قوله.

البيانات تحقق السعادة 

وتابع ليو زنمين، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، أن المنتدى العالمي للبيانات في دبي يأتي بعد 18 شهراً من انعقاد الدورة الأولى في مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا، حيث يشهد منتدى دبي استعراضاً لما تم تحقيقه من إنجازات في إطار مخرجات "كيب تاون"، إضافة إلى مناقشة كيفية توظيف البيانات وتحليل جميع المهام التي يفترض أن تلعبها خلال العقد المقبل.

واختتم ليو زنمين حديثه لـ"العين الإخبارية" قائلاً إن البيانات تعتبر قاعدة للنمو الاقتصادي وتساعد المجتمع بشرائحه كافة من أفراد وعائلات في التخطيط لمستقبلهم، وتحقيق الاكتفاء والوصول للأهداف.. وبالتالي تسهم البيانات في إسعاد الناس والمجتمعات.


وتستضيف إمارة دبي النسخة الثانية من منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات، خلال الفترة من ٢٢ إلى ٢٤ أكتوبر الجاري، بمشاركة ١٥٠٠ من الخبراء وصناع القرار والمختصين من ١٠٠ دولة حول العالم، ويناقش المنتدى، من خلال أكثر من 80 جلسة نقاشية يشارك فيها أكثر من 400 متحدث، سبل تسخير ثورة المعلومات لأغراض التنمية المستدامة، وكذلك تحسين استخدام البيانات والإحصاءات لتحقيق مستقبل أفضل للمجتمعات الإنسانية، بما ينسجم مع أهداف التنمية المستدامة 2030 التي تتضمن الأمن الغذائي والصحة والتعليم.

تعليقات