اقتصاد

عمر العلماء لـ"العين الإخبارية": البيانات هي نفط المستقبل

الإثنين 2018.10.22 01:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 133قراءة
  • 0 تعليق
عمر سلطان العلماء وزيرة الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي

عمر سلطان العلماء وزيرة الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي

قال عمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي لـ"العين الإخبارية" إن دولة الإمارات تعمل على برنامج للذكاء الاصطناعي لكشف مرض السل حول العالم، مضيفاً أن البيانات هي نفط المستقبل ومورده، وذلك خلال مشاركته في منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات الذي تستضيفه دبي في نسخته الثانية. 

وأشار العلماء إلى أهمية اجتماع أبرز الخبراء والمختصين في مجال البيانات من حول العالم في دبي، حيث يشكل وجودهم فرصة للنقاش وتبادل الآراء حول آخر التطورات واستخدام البيانات في نظم الذكاء الاصطناعي، وتابع العلماء "إنّ استضافة دولة الإمارات لهذا المنتدى العالمي المهم والأكبر من نوعه في مجال البيانات يعكس رؤية القيادة في استضافة المنتديات المهمة لنفط المستقبل."


وكشف العلماء في حديثه لـ"العين الإخبارية" عن إعلان دولة الإمارات خلال المنتدى أنها تعمل على نظام للذكاء الاصطناعي يستطيع تشخيص مرض السل، وقال "هذا البرنامج يضاهي أفضل طبيب في العالم، حيث نريد في دولة الإمارات أن يكون لنا دور رائد في الوقاية من مرض السل وسنقوم بنشر النظام ليكون متاحا للاستخدام لكافة دول العالم.

وختم وزير الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي حديثه لـ"العين الإخبارية" بالقول "إنّ الإمارات هي الدولة الرائدة في المنطقة في مجال توظيف البيانات لخدمة الناس وإسعادهم، وأردف "كما يقول قادتنا دائماً علينا أن ننافس العالم ونصل من قمة إلى قمة".


وتستضيف إمارة دبي النسخة الثانية من منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات خلال الفترة بين ٢٢ و٢٤ أكتوبر الجاري، بمشاركة ١٥٠٠ من الخبراء وصناع القرار والمختصين من ١٠٠ دولة حول العالم، ويناقش المنتدى من خلال أكثر من 80 جلسة نقاشية يشارك فيها أكثر من 400 متحدث سبل تسخير ثورة المعلومات لأغراض التنمية المستدامة، وكذلك تحسين استخدام البيانات والإحصاءات لتحقيق مستقبل أفضل للمجتمعات الإنسانية، بما ينسجم مع أهداف التنمية المستدامة 2030 التي تتضمن الأمن الغذائي والصحة والتعليم.


واختارت الأمم المتحدة دولة الإمارات لاستضافة المنتدى العالمي للبيانات لعام 2018 بعد منافسة مع دول عديدة منها سويسرا وفنلندا والمكسيك، حيث استضافت مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا النسخة الأولى من المنتدى.. وتعكس استضافة الإمارات منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، الدور الريادي للدولة في تطوير استخدامات تكنولوجيا المستقبل وتنظيم قطاعات البيانات والإحصاء بالاعتماد على أحدث الابتكارات العلمية، وهو ما جعلها مركزاً عالمياً يلتقي فيه صناع القرار ورواد الأعمال والمفكرون والخبراء لصناعة مستقبل أفضل للمجتمعات. 


تعليقات