سياسة

بالفيديو.. هتاف "الموت لخامنئي" يكشف عملاء الملالي

الإثنين 2018.2.12 01:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 480قراءة
  • 0 تعليق
هتاف

هتاف "الموت لخامنئي" في مترو طهران

تداول نشطاء إيرانيون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لشاب يهتف بإحدى عربات مترو طهران "الموت لخامنئي" بالتزامن من احتفالات النظام بالذكرى الـ39 لثورة الملالي، قبل أن يعتدي عليه أحد الأشخاص.

وتولى نشطاء على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" مهمة كشف هوية المعتدي على الشاب الإيراني.

وبحسب الفيديو المتداول، ظهر الشاب الإيراني يهتف: "الموت لخامنئي، الموت للديكتاتور"، داعيًا الركاب إلى التفاعل معه للاحتجاج على سياسات المرشد الإيراني الذي غاب للمرة الأولى عن الاحتفالات.

وبتتبع نشطاء تويتر للشخص المعتدي في الفيديو اكتشفوا أنه أحد عملاء الحرس الثوري الإيراني، وهو الأمر الذي أثار غضب المتابعين، معتبرين أن هذا النهج يؤكد تبني النظام لسياسة العنف والتنكيل بالمحتجين السلميين.


ولا يزال آلاف المعتقلين خلال الانتفاضة الإيرانية نهاية العام الماضي يعانون في سجون النظام وسط أنباء عن مقتل عدد منهم تحت التعذيب.

وعلق الصحفي الإيراني علي جوانمردى، المقيم بالعاصمة الأمريكية، واشنطن في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر، قائلاً إن "الشخص الذي هاجم الشاب الشجاع في مترو طهران يدعى شيد علي موسوي، وهو مؤسس متجر لتربية الببغاوات"، مشيرا إلى أن "موسوي" كون ثروته بمساعدة النظام الإيراني من الأموال المنهوبة.

ونشر نشطاء إيرانيون، عبر موقع تويتر، صورا ومعلومات حول هوية موسوي، بهدف تنبيه المحتجين إلى ضرورة التعرف على ما وصفوهم بـ"عملاء خامنئي"، لا سيما وأن عددا من المحتجين أقدموا خلال الاحتجاجات الأخيرة على إحراق مقار تابعة لقوات التعبئة العامة "الباسيج"، إحدى أذرع الحرس الثوري الإيراني العسكرية.


تعليقات