اقتصاد

ارتفاع الطلب على القروض التجارية في الإمارات

أبوظبي ودبي الأكثر نموا في هذا النوع من الائتمان

الإثنين 2018.10.22 09:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 73قراءة
  • 0 تعليق
زيادة الطلب على القروض التجارية في الإمارات

زيادة الطلب على القروض التجارية في الإمارات

شهد الربع الثالث من عام 2018 ارتفاعاً في الطلب على القروض التجارية في جميع إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك وفقاً للنتائج التي أسفر عنها مسح "تحليل الائتمان المحلي" الذي نفذه مصرف الإمارات المركزي، والذي أظهر أيضاً تراجع الطلب بنسبة محدودة على طلب القروض الشخصية. 

وتوقع استبيان مسح المصرف المركزي نمو الطلب على الائتمان بجميع أشكاله، خلال الربع الأخير من 2018، والتي تشمل الإقراض التجاري والشخصي وقروض الشركات الصغيرة والمتوسطة رغم احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة على الإقراض، وذلك بناء على توجهات من جرى استطلاع آرائهم من العاملين في القطاع.


وتفصيلاً على مستوى الإقراض التجاري، خلال الربع الثالث من 2018، فقد كانت إمارتا أبوظبي ودبي الأكثر نمواً في هذا النوع من الائتمان، والذي شمل غالبية الأنشطة الاقتصادية، منها البناء والتطوير العقاري والنقل والتخزين والاتصالات وتجارة التجزئة وتجارة الجملة والتعدين والمحاجر، التي سجلت أيضاً زيادة كبيرة في الطلب على القروض، وفق ما أكده المشاركون في الاستطلاع.

ومن المتوقع تواصل النمو في الإقراض للقطاع التجاري والصناعي إلى جانب بقية القطاعات الأخرى، التي تشكل رافداً رئيسياً لدعم الاقتصاد الوطني، وذلك خلال الربع الأخير من 2018.

وأرجعت نتائج الاستبيان النمو في حجم القروض التجارية، خلال الربع الثالث، وتواصله خلال الربع الأخير من العام الجاري، إلى زيادة عوامل الطلب مدفوعة بقوة مبيعات العملاء واستثمارات الأصول الثابتة والتوقعات الإيجابية بنمو وانتعاش سوق العقارات بشكل عام.


وعلى مستوى الإقراض الشخصي، فقد جاء الانخفاض المعتدل في طلب الائتمان خلال الربع الثالث من العام الجاري، نتيجة ارتفاع أسعار الفائدة وبعض العوامل الأخرى، وتركز بشكل أكبر في أبوظبي، وتوقع المشاركون في الاستبيان زيادة شهية الإقراض الشخصي، خلال الربع الأخير من العام الجاري، خاصة في دبي والمناطق الشمالية من الدولة.

وأظهر الاستبيان أن الانخفاض في الإقراض الشخصي خلال الربع الثالث من العام الجاري كان أكثر في قروض السيارات والقروض السكنية وبطاقات الائتمان، في حين كان الطلب جيداً على التمويلات الإسلامية وسط توقعات بنمو الإقراض الشخصي بجميع أشكاله في الربع الرابع من العام الجاري.

تعليقات