سياسة

"سوريا الديمقراطية" تسيطر على أكبر حقول غاز دير الزور

السبت 2017.9.23 04:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 595قراءة
  • 0 تعليق
أعمدة الدخان تتصاعد في سماء دير الزور

أعمدة الدخان تتصاعد في سماء دير الزور

أعلن قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من التحالف الدولي لمحاربة داعش، اليوم السبت، سيطرتها على حقل غاز كونوكو شمال شرقي مدينة دير الزور، بعد اشتباكات مع تنظيم داعش الإرهابي، فيما واصل جيش النظام السوري مواصلة تقدمه شرق نهر الفرات الذي يقسم دير الزور إلى شطرين لتوسيع مناطق سيطرته في المحافظة الغنية بالنفط والغاز.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد في وقت سابق اليوم أن اشتباكات عنيفة تدور في شرق الفرات، بين قوات عملية "عاصفة الجزيرة" التي تشنها قوات سوريا الديمقراطية من جهة وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى في محيط حقول نفطية.

وحاصرت قوات سوريا الديقراطية حقل ومعمل غاز كونوكو، أكبر حقل للغاز في سوريا الجمعة، وسط تحليق لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة.

وكان جيش النظام السوري المدعوم من روسيا قد سعى خلال الأيام الماضية لمحاولة عرقلة تقدم قوات سوريا الديمقراطية، وزاد من وتيرة تقدمه شرق الفرات في مسعى للفوز بمواد الغاز في المحافظة الاستراتيجية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، على محاور في الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وأكدت مصادر موثوقة أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم استراتيجي بالسيطرة على قريتي مظلوم ومراط والسيطرة على أجزاء واسعة من بلدة خشام، في حين يعمد تنظيم داعش لتنفيذ هجمات معاكسة يحاول منها إيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

وقالت إن عناصر داعش تستميت من أجل استعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها منذ عبور قوات النظام لنهر الفرات في 18 سبتمبر/أيلول الجاري.

تعليقات