صحة

"صحة أبوظبي" تكافح السمنة بورشة إبداعية

الأحد 2018.6.24 03:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 385قراءة
  • 0 تعليق
جانب من ورشة مكافحة السمنة في أبوظبي

جانب من ورشة مكافحة السمنة في أبوظبي

نظمت دائرة الصحة في أبوظبي ورشة إبداعية لمكافحة السمنة بالشراكة مع مركز ياس للمؤتمرات و"في بي إس" للرعاية الصحية، من أجل تغيير واقع السمنة في الإمارة ومساعدة الأجيال القادمة على التمتع بحياة صحية أفضل، حيث يعاني في الوقت الحالي 1 من كل 3 أطفال أو مراهقين إما من زيادة الوزن أو السمنة في الدولة.

وتهدف الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة، التي حضرها رئيس دائرة الصحة وكبار الشخصيات ونخبة من ممثلي ١٣ مؤسسة حكومية، إلى رسم خريطة طريق لمكافحة السمنة متضمنة مخرجات واضحة وجدولا زمنيا محددا للبرامج والمبادرات المقترحة من المؤسسات الحكومية المشاركة، والتي تتضمن وزارة التربية و التعليم، ودائرة التعليم و المعرفة، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، ودائرة النقل، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة تنمية المجتمع، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، والشركة الوطنية للضمان الصحي "ضمان" أبوظبي للإعلام، ومؤسسة التنمية الأسرية، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس أبوظبي للجودة و المطابقة، ومؤسسة زايد للرعاية الإنسانية.


وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة: "ندرك في دائرة الصحة بأبوظبي أن صحة وعافية المجتمع هي الأغلى والأهم وهي الوقود الذي يمكنه من المساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة، لذلك نكرس الجهود الرامية لإعداد جيل صحي يتبع أسلوب الحياة الصحية ويمارس الأنشطة البدنية، واليوم خلال الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة نمضي خطوة أخرى معا من أجل صحة المجتمع وأن ينعم بصحة أفضل بعيدا عن الأمراض الجسدية والنفسية التب تتسبب بها السمنة".


وتضم الورشة سلسلة من ورش العمل وجلستين رئيسيتين إحداهما يشارك فيها أعضاء مرشحون من ١٣ جهة حكومية لاستعراض الأفكار وإعداد الخطط والمبادرات التي تساهم في مواجهة تحدي السمنة في الإمارة، والتي ستدخل حيز التنفيذ في الشهور الستة المقبلة، أما الجلسة الأخرى فتجمع رؤساء الهيئات والمؤسسات المشاركة لعرض خطط البرامج المقترحة.


ومن جانبها قالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير دائرة الصحة العامة: "تجسد الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة خطوة مهمة نحو تحقيق نتائج حقيقية وملموسة لمكافحة السمنة ولضمان المستقبل الصحي الأمثل للمجتمع في إمارة أبوظبي، كما أنها امتداد عملي لترجمة الأهداف الاستراتيجية الصحية لحكومة أبوظبي، هنا في المختبر الإبداعي تتكاتف الجهود للعمل معا وفق أطر زمنية محددة تأخذ طريقها نحو التنفيذ لإحداث فارق في حياة مجتمعنا والمساهمة في صنع مستقبل أكثر صحة وإشراقا، بل ونكون نموذجا يحتذى به في محاربة آفة السمنة بين الدول".


تعليقات