اقتصاد

ودائع الأجانب في بنوك قطر تواصل النزوح

الخميس 2017.12.21 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 602قراءة
  • 0 تعليق
بطاقة دفع تتبع بنك قطر الوطني - أرشيف

بطاقة دفع تتبع بنك قطر الوطني - أرشيف

هبطت ودائع الأجانب في مصارف قطر، خلال نوفمبر الماضي، بنسبة 15.6% على أساس سنوي، لتصل لأدنى مستوياتها في 18 شهرا.

وحسب الميزانية الشهرية للبنوك الصادرة عن مصرف قطر المركزي، الخميس، فقد بلغ إجمالي الودائع 134.9 مليار ريال، مقابل 159.9 مليار ريال في نوفمبر عام 2016.

وسعت الحكومة القطرية لتعويض هذه النقص بضخ المليارات ورفع حصة ودائع القطاع العام إلى جانب زيادة ودائع الخاص بقطر.

فبشكل عام ارتفعت الودائع في البنوك المحلية خلال نوفمبر بنسبة 1% إلى 802.25 مليار ريال، مقابل 794.28 مليار ريال في الشهر السابق له.

كما أظهرت البيانات أن القطاع العام القطري عزز ودائعه في البنوك المحلية بمقدار 9.9 مليار ريال في نوفمبر  إلى 308.3 مليار ريال.

. وفي يونيو حزيران، انكمشت الودائع بمقدار 14 مليار ريال.

وتضخ الحكومة القطرية أموالا في البنوك المحلية كودائع من أجل حماية القطاع المصرفي المحلي.

وفقدت المصارف القطرية 35.6 مليار ريال منذ نهاية مايو حتى أغسطس الماضي من الودائع الأجنبية، لذا لجأت الحكومة إلى زيادة ودائع القطاع الخاص لتبلغ في الفترة نفسها 95 مليار ريال.


تعليقات