اقتصاد

دبي ترصد 1.7 مليار دولار لتطوير منتجع سياحي

الإثنين 2017.5.15 03:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 788قراءة
  • 0 تعليق
سائحون يلتقطون صورا لبرج خليفة في دبي

سائحون يلتقطون صورا لبرج خليفة في دبي -رويترز

تعتزم دبي تطوير منتجع سياحي بقيمة 6.3 مليار درهم (1.7 مليار دولار) على جزيرتين صناعيتين جديدتين ستشيدهما على جانبي فندقها الفاخر برج العرب.

وهذا أحدث مشروع تخطط له الإمارة في الوقت الذي تسعى فيه لجذب 20 مليون زائر بحلول 2020 حين تستضيف دبي معرض إكسبو الدولي 2020.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الاثنين أن مشروع مرسى العرب الممتد على مساحة أربعة ملايين قدم مربعة سيتألف من جزيرتين صناعيتين، إحداهما مخصصة للترفيه والسياحة العائلية والأخرى تضم فيلات فاخرة إلى جانب مرسى خاص.

وزار نحو 4.6 مليون سائح دبي خلال الربع الأول، بارتفاع 11 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وفقا لبيانات دبي للسياحة. 

وسيضم مرسى العرب 140 فيلا، ومرسى وألعاب مائية ومسرحا يسع 1700 شخص لاستضافة سيرك دو سوليه وفق تقارير إعلامية محلية. وقالت وكالة أنباء الإمارات إن العمل في المشروع سيبدأ الشهر القادم وسيكتمل في أواخر 2020.

وتعكف دبي على تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى من المنتظر أن تكتمل في السنوات القليلة المقبلة .

وتبني دبي موقع معرض إكسبو الدولي 2020 وامتدادا لمترو دبي ومطار آل مكتوم الدولي، وهو مطار جديد على أطراف دبي سيخدم 146 مليون راكب بحلول 2025.

وقالت الوكالة إن مرسى العرب سيضيف 2.2 كيلومتر إلى الشريط الساحلي للإمارة.

وتضم نخلة جميرا، أشهر جزر دبي الصناعية، عددا من الفنادق والفيلات والشقق السكنية. لكن جزرا أخرى كانت تعتزم الإمارة تطويرها توقفت مشروعاتها أو جرى تقليصها بعد أزمة الديون التي عانت منها الإمارة في 2009.

ولم يتم الانتهاء بعد من مشروع نخلة جبل علي، الذي بدأ تشييده في 2002، في الوقت الذي تجري فيه إعادة تصميم مشروع نخلة ديرة لإنشاء مشروع أقل حجما يطلق عليه جزر ديرة.

وجرى الانتهاء من تطوير جزئي لمشروع يضم 300 جزيرة صناعية يطلق عليه اسم جزر العالم.

و قالت حكومة دبي الأحد إنها دبرت تمويلا طويل الأجل قيمته ثلاثة مليارات دولار لتوسعة مطاراتها.

وأكد اقتصاديون في وقت سابق  أن التوسعات في المشروعات العقارية تعد ضمن المحركات الأساسية للنمو الاقتصادي لإمارة دبي، مشيرين إلى أن السنوات الثلاث الماضية شهدت تسارعا في وتيرة النمو.

وأوضح هؤلاء أن معدل النمو المرتفع المتوقع لدبي لعام 2017 والذي قدره صندوق النقد الدولي بواقع 4%، جاء وفقا لعدة قطاعات أبرزها مشروعات التشييد والتي يأتي عدد منها ضمن استعدادات معرض أكسبوا 2020.

تعليقات