اقتصاد

دبي تستضيف "بريك بلك الشرق الأوسط" فبراير المقبل

الأربعاء 2019.1.30 05:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 129قراءة
  • 0 تعليق
صناعة شحن البضائع السائبة تمثل دورا حيويا في تطوير قطاع النقل البحري

صناعة شحن البضائع السائبة تمثل دورا حيويا في تطوير قطاع النقل البحري

يستضيف مركز دبي التجاري العالمي في 11 و12 فبراير/شباط المقبل الدورة الرابعة من مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" الحدث المتخصص في دول مجلس التعاون الخليجي لقطاع شحن البضائع السائبة والمعدات الضخمة للمشاريع.

ويحظى الحدث بدعم العديد من المؤسسات الرائدة في القطاع البحري وسيكون المعرض بمثابة منصة تفاعلية تجمع العديد من القطاعات الملاحية وتداول النقاشات التوعوية حول التحديات القائمة التي تواجه قطاع الشحن البحري، فضلاً عن الفرص السانحة أمام الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

وقال الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية الإماراتية: إن توقيت انعقاد هذا الحدث وموقعه هذا العام مثالي؛ لأنه يتيح الفرصة لإجراء المناقشات الرامية إلى تطوير البنية التحتية الملاحية المحلية والإقليمية.

وأعرب عن تفاؤله بنتائج الحدث وما بعده لأنها ستشكل زخماً إيجابياً يدوم حتى نهاية العام وربما إلى أبعد من ذلك أيضا.

وأضاف أن "إكسبو 2020" يوشك على الانطلاق في العام المقبل يليه موعد اكتمال تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021.

واعتبر أن المشاركة في مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" أمر مؤكد إذ لم يستغرق هذا الحدث وقتاً طويلاً حتى يبني مصداقية قوية على صعيد توحيد القطاعات الرئيسة في صناعة الشحن البحري.

من جهتها، قالت المهندسة حصة آل مالك، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية الإماراتية، إن اختيار دبي كواحدة من أفضل المراكز البحرية عالمياً في مؤشر تطوير مركز الشحن الدولي "آي إس سي دي" يعد إنجازاً استثنائياً عمل الجميع في الإمارات على تحقيقه بلا كلل من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص.

وأشارت إلى أن استضافة مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" الذي يضم مسؤولين رفيعي المستوى يمتلكون خبرات واسعة، يأتي من أجل الاستفادة في رفع مستوى خبراتنا لمواصلة التفوق ومواكبة المراكز الملاحية العالمية الكبرى كسنغافورة وهونج كونج ولندن وشنغهاي.

وقال محمد المعلم المدير التنفيذي مدير عام موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات- إن مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" يؤكد أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه دبي في سلسلة التوريد العالمية كوجهة رئيسية لمزودي خدمات الشحن والحلول اللوجستية المتخصصة.

وأضاف أنه مع اقتراب حدث "إكسبو 2020" والنمو المتواصل لقطاع السياحة البحرية تبرز العديد من الفرص أمام الشركات في قطاع شحن البضائع السائبة.

واعتبر أن قطاع شحن البضائع السائبة جزء حيوي من اقتصاد دبي حيث يشمل السلع والمواد مثل حديد التسليح والأسمنت والبضائع المعبأة في البراميل التي تستخدم في صناعات رئيسية مثل البناء والتشييد.

وأشار إلى أن لدى موانئ دبي العالمية - الشريك التجاري الدولي الرئيسي لمعرض إكسبو - الأساسات التي تضمن قدرة ميناء "جبل علي" لتلبية الطلب مع اقتراب موعد المعرض في 2020، بالإضافة إلى ما توفره مجمعات ومناطق الأعمال مثل المنطقة الحرة لـ"جبل علي" من الدعم والحلول اللازمة لمساعدة اللاعبين الجدد في تأسيس أعمالهم بسرعة والتفرغ للتركيز على النمو.

وأفادت ليزلي ميريديث، مديرة التسويق في مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" أن إدراك صنّاع القرار في الإمارات لأهمية النقل البحري كأسلوب مثالي وعال الكفاءة في نقل البضائع كان عاملاً رئيساً في نجاح التنمية والتطوير للدولة بالسرعة التي تمت فيها.

وأضافت أنه نتيجة لذلك تمتلك الإمارات اليوم أكثر من 20 ميناء رائداً على مستوى العالم بعضها يأتي ضمن قائمة الموانئ العشرة الأكبر عالمياً وتقوم بمناولة ما يصل إلى 15 مليون حاوية نمطية سنوياً.

جدير بالذكر أن مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط" شهد نجاحاً كبيراً في العام الماضي من خلال حضور أكثر من 1800 مشارك، ومن المتوقع أن يرتفع العدد هذه السنة ليزيد عن ألفي مشارك.

تعليقات