اقتصاد

سوق أبوظبي العالمي يرأس لجنة تعاون التكنولوجيا المالية الآسيوية

الأربعاء 2019.1.30 04:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 525قراءة
  • 0 تعليق
ملتقى التكنولوجيا المالية السنوي

ملتقى التكنولوجيا المالية السنوي

اختير سوق أبوظبي العالمي لرئاسة لجنة تعاون التكنولوجيا المالية التي أسستها الجمعية الآسيوية للتعاون المالي.

تتضمن اللجنة 60 مؤسسة مالية من 12 دولة، وتعد إحدى مبادرات الجمعية الآسيوية التي تهدف إلى دعم القطاع وتعزيز النمو الاقتصادي والابتكار المالي في قارة آسيا.

وقد اختير كل من بورصة شنغهاي ومجموعة "أنت" الصينية للخدمات المالية إلى جانب السوق كأعضاء مؤسسين لرئاسة اللجنة وتعزيز التعاون في مجال التكنولوجيا المالية وتوفير المزيد من فرص الأعمال.

وكذلك تطوير سياسات التكنولوجيا المالية ومعايير الحوكمة وتبادل المعرفة وأفضل الممارسات وبحث سبل التعاون في القطاعات ذات الصلة في آسيا.

وذكر يانج زايبينج، الأمين العام للجمعية الآسيوية للتعاون المالي، أن لجنة التعاون التكنولوجيا المالية تهدف إلى دعم الانفتاح والشمولية والحوكمة والاستفادة من التكنولوجيا المالية في آسيا.

 وتضم اللجنة أعضاء من قطاع البنوك والتأمين والأوراق المالية والتعليم المالي، وستسهم مشاركة سوق أبوظبي العالمي في خدمة أهداف اللجنة نظراً لخبرات السوق ونجاحاته العالمية وتجاربه القيمة في مجال التكنولوجيا المالية.

من جانبه، أكد ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، أهمية المشاركة في لجنة التعاون التكنولوجيا المالية التابعة للجمعية الآسيوية للتعاون المالي للعمل إلى جانب بورصة شنغهاي ومجموعة "أنت" الصينية للخدمات المالية وغيرها من الشركات المالية الرائدة في آسيا.

وتابع: أن ذلك بهدف إيجاد بيئة تكنولوجيا مالية متكاملة وشاملة، حيث إن هذه المبادرة ستقود الجهود الجماعية نحو الموجة التالية من التحول الرقمي.

وأضاف أن سوق أبوظبي العالمي أول مركز مالي دولي وأول جهة لتنظيم الخدمات المالية تشارك من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتمثل أبوظبي وتروج لنمو قطاع التكنولوجيا المالية والفرص الكبيرة في آسيا والعالم.

وأشار إلى أن المشاركة تأتي تأكيداً على التزام سوق أبوظبي العالمي بتوفير قطاع مالي عالمي مستدام وتعزيز مبادرة الحزام والطريق.

وجاء الإعلان عن لجنة تعاون التكنولوجيا المالية ضمن ملتقى التكنولوجيا المالية السنوي الذي نظمته الجمعية الآسيوية للتعاون المالي مؤخرا.

وتعد الجمعية مؤسسة إقليمية غير حكومية لا ربحية تضم مؤسسات من القطاع المالي والقطاعات ذات الصلة إلى جانب خبراء ومختصين من القطاع المالي في آسيا والمنطقة.

وشهد إطلاق لجنة التعاون التكنولوجيا المالية ما يزيد على 150 من رواد القطاع وممثلي الجهات التنظيمية والجمعيات والمؤسسات المختصة والمؤسسات التعليمية من سنغافورة واليابان ودولة الإمارات وكازاخستان والفلبين والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والبر الرئيسي الصيني وهونج كونج وماكو وتايوان ودول أخرى.

تعليقات