اقتصاد

قطاع الدواء بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية يحقق 17% نموا في 2018

الأربعاء 2019.1.30 05:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 116قراءة
  • 0 تعليق
مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

استعرض مهند بن عبدالمحسن هلال الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية في السعودية، أبرز المشاريع الصناعية التي يطرحها الوادي الصناعي، بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، الذي استقطب العديد من القطاعات الصناعية.

وذلك على هامش فعالية إطلاق برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ومن ضمنها قطاع صناعة الدواء الذي يشهد نمواً كبيراً يتمثل بارتفاع عدد الشركات من شركة واحدة في عام 2010 إلى 14 شركة في عام 2018.

وأفاد هلال، أن مدينة الملك عبدالله أصبحت مركزاً لصناعة الدواء بوصفها إحدى أهم الصناعات التي يتم استقطابها إلى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية لتوطين هذا القطاع الحيوي، والذي يخلق وظائف نوعية للشباب والفتيات السعوديين.

وأشار إلى أن نسبة النمو في قطاع الدواء بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية بلغت 17% خلال عام 2018، ما يجعل الوادي الصناعي في المدينة من أكبر الوجهات الصناعية في هذا القطاع على مستوى المنطقة.

وقال إن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تولي اهتماما خاصا بهذا القطاع لتسهم بشكلٍ فعال في تعزيز مكانة السعودية كأكبر سوق للأدوية في العالم العربي، حيث يحتضن الوادي الصناعي حالياً أكثر من 100 شركة وطنية وإقليمية وعالمية، من بينها 14 شركة وطنية وعالمية مختصة في هذا المجال.


وأوضح الأمين العام لهيئة المدن، أن هيئة المدن الاقتصادية والهيئة العامة للغذاء والدواء، وقعتا مذكرة تعاون بهدف ضمان بناء منظومة رقابية فاعلة ترتقي بسلامة قطاع الصناعات الدوائية وجودتها.

وشملت المذكرة إجراءات الهيئة العامة للغذاء والدواء بميناء الملك عبدالله وما تقدمه من تبسيط وتسهيل في الإجراءات والخدمات المقدمة.

يُذكر أن هيئة المدن الاقتصادية شاركت في سبتمبر/ أيلول 2018 بمعرض الصحة العالمي في العاصمة الرياض، وذلك في مسعى لاستقطاب الاستثمارات ذات القيمة المضافة للمدن الاقتصادية في قطاع الرعاية الصحية والصناعات الطبية والدوائية.

تعليقات