اقتصاد

فايننشال تايمز: دبي تظل وجهة الاستثمار العقاري بالمنطقة في 2019

الأربعاء 2019.1.2 04:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
دبي الوجهة الرئيسية للاستثمارات الدولية في 2019

دبي الوجهة الرئيسية للاستثمارات الدولية في 2019

في عام 2019، تظل دبي وجهة استثمارات العقارات الدولية بمنطقة الشرق الأوسط، بينما تسعى أوروبا لجذب المستثمرين؛ لا سيما في ظل تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، وفقا لخبراء دوليين استطلعت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية توقعاتهم بشأن استثمارات قطاع العقارات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. 

لندن

قال جاي برادشو، رئيس قسم الإسكان في "سوثبي إنترناشيونال ريالتي"، ومقرها المملكة المتحدة، إن الاستثمار الأجنبي سيكون بلا شك أكبر محرك للسوق العقاري في لندن عام 2019 من قبل الأفراد الذين يتطلعون إلى حماية رهاناتهم من خلال اللعب الجيد بالعملة، نحن نتحدث بالفعل إلى حفنة من المستثمرين الأمريكيين.

وأضاف: مع أن سعر الصرف من المحتمل أن يوفر للمشترين الأمريكيين خصما فعالا بنسبة 25% على العقارات، ربما يكون ذلك أحد أذكى الأوقات للاستثمار في لندن. وهؤلاء المشترون هم في الغالب من ميامي ونيويورك، وهم غير منزعجين من ضريبة المشتري الأجنبي المقترحة؛ لأنهم يعرفون أنهم سيستردون هذه التكاليف عندما يعود التوازن إلى السوق مرة أخرى.

واستشهد بتقرير بنك إنجلترا الذي يشير إلى أنه بحلول نهاية عام 2023، من المتوقع أن يستأنف الاقتصاد نموه، وبالتالي يمكن للمشترين الآن إجراء استثمارات جيدة للغاية إذا كانوا يرغبون في الاحتفاظ بأصولهم لعدة سنوات.

أوروبا

قال هوجو ثيسليثوايتي، رئيس شركة "سافيلز" الدولية، إنه في جميع أنحاء أوروبا، يظل نشاط المشتري قوياً، حيث تستمر ألمانيا في جذب الاستثمارات الدولية؛ لا سيما في برلين وفرانكفورت، مع التطورات الجديدة التي تقود الطريق.

وأشار إلى أن هذا هو الحال أيضاً في روما، التي بدأت تفكر في المشترين الدوليين بسبب خطط التنمية الجديدة التي تؤتي ثمارها، حيث لم تظهر العقارات السكنية المبنية حديثا في المدينة خلال العقد الماضي.

بينما تواصل إسبانيا تعافيها، وخاصة في مدريد وبرشلونة، حيث بدأت معدلات المعاملات في الأخيرة تعود إلى مستويات ما قبل استفتاء الاستقلال.

الشرق الأوسط

لا تزال دبي الوجهة الرئيسية لاستثمارات العقارات الدولية في منطقة الشرق الأوسط، وسيستمر تسليم المشروعات السكنية.

ويضيف تقرير فايننشال تايمز " ستنخفض الأسعار في أحياء دبي التي ستشهد عددا كبيرا من المشروعات الجديدة التي يتم تسليمها، في المقابل، توقع التقرير صعود الأسعار في الجميرا، ووسط مدينة دبي.

أبوظبي

تقرير فايننشال تايمز يقول " سيوفر العام المقبل 2019 مزيدا من العروض لسوق عقارات أبوظبي، حيث سيتم طرح المشروعات الرئيسية في السوق سواء بالنسبة للمبيعات أو للتأجير. سيستمر مشروعا "شاطئ الراحة" و"جزيرة الريم" في قيادة هذا الاتجاه، ما يوفر للمستأجرين خيارات متعددة"

مصر

في مصر، رجح تقرير فايننشال تايمز أن تظل الأسعار مستقرة وسط الطلب القوي من المصريين الذين يتزايد عددهم بشكل سريع .

ومن العوامل الأخرى التي قد تدعم الأسعار الحالية في مصر  التضخم المرتفع والزيادات السريعة في أسعار البنزين، ما يؤدي إلى ارتفاع تكلفة مواد البناء.

ومن المتوقع أن تشهد منطقة العاصمة الجديدة وأيضا المنطقة المحيطة بالمتحف المصري الكبير الجديد في الجيزة، كثيرا من النشاط العقاري خلال العامين المقبلين.

برلين وباريس:

بناءً على اتجاهات الشراء هذا العام، يتوقع أن تشهد برلين وباريس مزيدا من الاستفسارات من مشترين من الشرق الأوسط. ربما يتراجع النشاط الفرنسي بعد حجم كبير من المعاملات في البرتغال وإسبانيا في العامين الماضيين.

وفي أفريقيا يقول التقرير "ثمة دلائل على فجر جديد، حيث أثبت قطاع العقارات شعبيته في جنوب أفريقيا واستعاد جاذبيته في أسواق مثل زيمبابوي، حيث بدأ المضاربون في اتخاذ مواقعهم"

تعليقات