اقتصاد

بالصور.. "دبي الذكية" تستعرض إنجازات التحول الرقمي أمام البنك الدولي

الثلاثاء 2019.3.12 04:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 114قراءة
  • 0 تعليق
 "دبي الذكية" تعرض مسيرة التحول الرقمي

"دبي الذكية" تعرض مسيرة التحول الرقمي

استعرضت "دبي الذكية" استراتيجيات وجهود إمارة دبي في مسيرة التحول الرقمي، وذلك خلال مشاركتها ضمن فعالية "مشاركة المعرفة" التي نظمها البنك الدولي في واشنطن.

وعرض وفد "دبي الذكية" خلال فعالية عقدت مؤخرا، تحت عنوان "دبي الذكية: استراتيجية التحول الرقمي ونتائج التنفيذ"، أمام الحضور الذي ضمن أكثر من 150 عضواً في شبكة البنك الدولي، ملامح التحول الرقمي ودوره في إعادة تشكيل دبي.

واستعرضت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية، تفاصيل "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" التي تسعى من خلالها حكومة دبي إلى التخلي تماما عن المعاملات الورقية بحلول 2021 للتخلص من أكثر من مليار ورقة مستخدمة في المعاملات الحكومية سنويا بما يعزز مستويات السعادة للموظفين والمتعاملين ويوفر الوقت والموارد ويحافظ كذلك على البيئة.


وقالت إن التكنولوجيا الذكية فرضت نفسها بقوة باعتبارها المحرك الرئيسي الذي يقود مدن المستقبل وكذلك التحول بالأنشطة المجتمعية والحكومية من مرحلة المهام الروتينية الاعتيادية إلى المراحل المتطورة والأكثر تعقيداً.

وأضافت أنه انطلاقاً من رؤية وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تسعى دبي إلى أن تصبح أسعد وأذكى مدينة في العالم، وهو ما تبلور في إطلاق أجندة التحول الذكي لمدينة دبي.

وأكدت أن دبي تسعى إلى تحويل حكومة دبي إلى إدارة رقمية بالكامل من خلال نقل جميع المعاملات القابلة للتطبيق إلى المنصات الرقمية بحلول العام 2021".

 وأشارت إلى أن تنفيذ أهداف الاستراتيجية شهد تطوراً ملحوظاً حيث تجاوزت 6 دوائر حكومية الأهداف المتوقعة ضمن خطة التخلص من المعاملات الورقية مما قلص استهلاك تلك الدوائر من الورق بنحو 57 % وذلك مع نهاية المرحلة الأولى من استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية نهاية 2018.


من جهتها استعرضت زينة القيسي مدير التكنولوجيا الناشئة والشراكات العالمية في دبي الذكية "استراتيجية دبي للبلوك تشين" والتي تم تصميمها لتعزيز مساعي دبي لأن تصبح أول مدينة بالعالم تدار بالكامل بواسطة منصة البلوك تشين بحلول عام 2020 وذلك باستخدام 3 ركائز استراتيجية تتمثل في كفاءة الحكومة، وتأسيس الصناعات، والقيادة العالمية.

تعليقات