سياسة

البيت الأبيض يتهم روسيا بقتل مدنيين في الغوطة السورية

الإثنين 2018.3.5 02:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 309قراءة
  • 0 تعليق
أعمدة الدخان تتصاعد في الغوطة الشرقية نتيجة القصف- أرشيفية

أعمدة الدخان تتصاعد في الغوطة الشرقية نتيجة القصف- أرشيفية

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية، الأحد، تهما لروسيا بتورطها في قتل مدنيين بمنطقة الغوطة الشرقية في سوريا. 

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن "طائرات الجيش الروسي نفذت ما لا يقل عن 20 مهمة قصف يومية في الغوطة الشرقية في الفترة بين 24 و28 فبراير/شباط".

وأضاف البيان "واصلت روسيا تجاهل شروط (وقف إطلاق النار الذي ترعاه الأمم المتحدة) وقتل المدنيين الأبرياء بذريعة عمليات مكافحة الإرهاب". 

وأكد البيان أن "الطائرات الروسية التي قصفت الغوطة أقلعت من قاعدة حميميم الجوية في شمال غرب سوريا".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي دعا، السبت قبل الماضي، إلى هدنة مدتها 30 يوما في سوريا، لكن الهدنة لم تدخل حيز التنفيذ.

وأقرت روسيا، الإثنين الماضي، هدنة يومية مدتها 5 ساعات، لكن النظام السوري خرقها منذ يومها الأول.

وكان مسؤول أممي قد أكد أن قافلة إغاثة كان من المقرر دخولها الأحد إلى الغوطة الشرقية المحاصرة لم تتمكن من الدخول.

وأضاف أن الأمم المتحدة وشركاءها في مجال الإغاثة "ما زالوا على أهبة الاستعداد لتوصيل المساعدات المطلوبة بشدة بمجرد أن تسمح الظروف".

وكان من المقرر أن تتجه القافلة، التي تضم نحو 40 شاحنة إلى بلدة دوما في الجيب الذي تحاصره قوات النظام السوري قرب دمشق.



تعليقات