اقتصاد

وزير تونسي لـ"العين الإخبارية": نرفض أي ضغوط من صندوق النقد الدولي

الأربعاء 2018.10.24 12:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 101قراءة
  • 0 تعليق
بورصة تونس - رويترز

بورصة تونس - رويترز

أكد وزير الشؤون الاجتماعية التونسي محمد الطرابلسي رفض بلاده أي ضغوط من صندوق النقد الدولي لبيع المؤسسات الحكومية، في مناقشة ميزانية الدولة التي ستنطلق في الأيام المقبلة في البرلمان.

وأشار الطرابلسي، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، إلى أن تونس لا تتعامل مع أي إملاءات خارجية في مجال التصرف في مؤسساتها، مضيفا: "تم تخصيص 500 مليون دينار (180 مليون دولار) لدعم المؤسسات العمومية في ميزانية 2019، وهي ماضية في إصلاح عدد 105 مؤسسات".

وتتكبد تونس سنويا خسائر بملياري دولار، من أجل تمويل بعض المؤسسات العاجزة، حسب ما جاء في نص قانون المالية لسنة 2018.

وتأتي مناقشة ميزانية الدولة لهذه السنة وسط انتقادات كبيرة من المنظمة العمالية (الاتحاد العام التونسي للشغل) لسياسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، التي اتهمته بإغراق البلاد في المديونية الخارجية.

وقد بلغت قيمة المديونية الخارجية لتونس 70% من ناتجها الداخلي العام.

ومن جانبه، قال القيادي بالاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، "إنه لا مجال للتفريط في المؤسسات الاستراتيجية مثل الشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة التونسية لاستغلال المياه والخطوط التونسية لأي مستثمر أجنبي".

ووصف الخبير الاقتصادي مصطفى رحيمي لـ"العين الإخبارية"، اختيار منهج المديونية لإنقاذ الاقتصاد في بلاده بأنه "خاطئ".

تعليقات