ثقافة

روما تحتضن مؤتمر "رؤى جديدة للحفاظ على التراث في أفريقيا"

الثلاثاء 2019.1.8 07:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 170قراءة
  • 0 تعليق
الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة المصرية

الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة المصرية

تشهد العاصمة الإيطالية روما فعاليات مؤتمر "الشباب على مقعد القيادة.. رؤى جديدة للحفاظ على التراث في أفريقيا" خلال الفترة من ٩ حتى 11 يناير/كانون الثاني الجاري، بالقاعة الكبرى للأكاديمية المصرية للفنون، وبحضور خبراء دوليين في مجال الاستراتيجيات الثقافية، ومتخصصين من ١٥ مؤسسة ثقافية دولية وأفريقية.

وقالت الدكتورة جيهان زكي، مدير الأكاديمية المصرية بروما: "يهدف المؤتمر إلى مناقشة أفضل السبل لإعداد برنامج تنفيذي لدعم الشباب في القارة الأفريقية، وتشجيعه على المشاركة في صون التراث المادي وغير المادي لبلاده، وكذلك الحفاظ عليه وتطويره بما يواكب متغيرات العصر، كما يهدف اجتماع الخبراء إلى إعداد خارطة طريق في إطار خطة الأمم المتحدة لعام 2030 للتنمية المستدامة".

ويفتتح الجلسات هشام بدر، السفير المصري في إيطاليا، ومدير عام منظمة "إيكروم" المعنية بحماية التراث الثقافي، وزير إندورو، إضافة لممثلين عن الاتحاد الأفريقي وصندوق التراث العالمي الأفريقي ومنظمة اليونسكو، ووفود من دول بنين وبوتسوانا والكاميرون وكوت ديفوار ومصر وإثيوبيا والمغرب ونيجيريا والمملكة العربية السعودية وجنوب أفريقيا والسودان وسوازيلاند وتنزانيا، ومن أوروبا، يشارك نائب وزير الثقافة الإيطالي، بانو بيانكو، وسفراء دول فرنسا وألمانيا وكندا لدى إيطاليا.

وكانت الدكتورة جيهان زكي، رئيس الأكاديمية المصرية للفنون بروما، صرحت بإقامة المؤتمر، باعتباره أولى الفعاليات الثقافية التي تنظمها وزارة الثقافة المصرية بالتعاون مع منظمة "إيكروم" لصون التراث الثقافي.

ويعد المؤتمر هو الأول لمنظمة "إيكروم"، منذ إنشائها، في مقر الأكاديمية المصرية للفنون بروما، ويقام برعاية الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة المصرية، التي أكدت أهمية دعم الشباب في القارة الأفريقية، خاصة على مشارف تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي في غضون الأسابيع المقبلة.

تعليقات