اقتصاد

مصر تدرس إنشاء مدينة صناعية متكاملة للمنتجات المعدنية

الأحد 2018.10.7 08:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 211قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة التجارة والصناعة المصرية

شعار وزارة التجارة والصناعة المصرية

تدرس مصر إنشاء مدينة صناعية متكاملة للمنتجات المعدنية تحت اسم "مدينة المعادن"، حيث انتهت غرفة الصناعات الهندسية التابعة لاتحاد الصناعات المصرية من إعداد الدراسات الفنية المتخصصة والتصور الكامل للمدينة لعرضها على وزير الصناعة والتجارة عمرو نصار.

وكشف أيمن النجولي، عضو غرفة الصناعات الهندسية، أن مدينة المعادن تعتمد نموذج المدن الصناعية المتكاملة، لتضم مصانع ووحدات تصنيعية بمساحات مختلفة تبدأ من 500 متر حتى 10 آلاف متر، لتصنيع ومعالجة المعادن المختلفة من الهياكل المعدنية والأسلاك الحديدية والألومنيوم وغيرها من المعادن.

وأوضح أن المدينة من المقرر أن تقع بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة، بحيث تغطي احتياجات القاهرة الكبرى والمدن الصناعية الأخرى، وبالقرب من موانئ التصدير، لافتا إلى أن المدينة ستضم مركزا لوجيستيا يوفر خدمات النقل والشحن للموانئ.

وتابع النجولي قائلا: إن مخطط المدينة ينطوي أيضا على وحدة متكاملة لجمع وتدوير المخلفات الصلبة الناتجة عن المصانع، إلى جانب وحدة معالجة الصرف الصحي والصرف الصناعي.

وتمضي مصر في إنشاء كيانات صناعية للاستفادة من الثروة المعدنية، فتعكف الآن على إقامة أول مصنعين بالشرق الأوسط لاستخلاص المعادن والعناصر المشعة من الرمال السوداء بمنطقة البرلس بمحافظة كفر الشيخ بدلتا النيل على مساحة 115 فدانا، ومن المستهدف بدء الإنتاج الفعلي للعناصر المستخرجة بنهاية عام 2020.


تعليقات